المعارضة التركية تهاجم أردوغان بسبب "بوتين".. اعرف التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الأربعاء، 15 يناير 2020 03:10 م

قالت رئيسة حزب الخير القومي المعارض في تركيا، ميرال أكشنار، خلال كلمتها أمام الكتلة البرلمانية لحزبها في البرلمان، إن الرئيس رجب أردوغان، أصبح طوع أوامر الرئيس الروسي فلاديمر بوتين ولا يخرج عن إطار تعليماته، مستشهدة بالأزمة الليبية كدليل على حالة الخضوع التي أصبح عليها الرئيس التركي في إطاعة أوامر بوتين.

 

وأكدت رئيسة حزب الخير، الذي كان من بين المعارضين تفويض البرلمان لأردوغان إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، بحسب ما نقلته صحيفة «زمان» التركية، اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما زار تركيا في 8 يناير الجاري، «أقنع أردوغان خلال دقيقتين فقط» بعدم إرسال قوات إلى ليبيا، موضحة «لقد قلنا لا لإرسال جنودنا للمشاركة في الحرب الداخلية في صحراء ليبيا.. وقلنا إنه بالإمكان حماية هذا الاتفاق دون أن نشارك في القتال.. ولكن كلامنا بلا جدوى، ولم يستمع لنا».

 

اقرأ المزيد:

كيف دمر أردوغان حياة الرياضيين الأتراك .. سياسته تدفع اللاعبين للهجرة

وتابعت أكشنار خلال كلمتها: «في 8 يناير الجاري، جاء بوتين، وإذ به يتمكن من إقناع أردوغان الذي لا يستمع إلى شعبه، في دقيقتين.. ومع أن أردوغان قال إنه لا يمكن الاتفاق مع الإرهابيين إلا أننا رأينا أن بوتين أقنع أردوغان في دقائق معدودة.. من لا يستمع إلى شعبه، يقدم فروض الطاعة لروسيا اليوم وللولايات المتحدة الأمريكية غدًا».


وأكملت: «لا يمكن إرسال جنود إلى دول أخرى بحجة أن الشخص الفلاني انقلابي وكأن المنطقة مهد الديمقراطية.. لماذا تتدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد؟ ما الذي يعنيك هناك؟».


يشار إلى أن مستجدات جديدة طرأت على ملف الأزمة السورية، خلقت تفاهمات بين تركيا وروسيا بخصوص هذا الملف، رغم الدعم الروسي لنظام الأسد الذي يعارضه أردوغان.

 

المصدر: عكاظ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق