القائمون على وسم "إدلب تحت النار" يكشفون لـ "الدرر" أهداف الحملة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
القائمون على وسم "إدلب تحت النار" يكشفون لـ "الدرر" أهداف الحملة, اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 09:19 مساءً

كشف القائمون على حملة "إدلب تحت النار"، في تصريحات خاصّة لـ"شبكة الدرر الشامية" عن هدف الحملة، والأهداف الأخرى التي يسعون لتحقيقها.

وقال عضو مكتب العلاقات العامة في منتدى الإعلاميين السوريين، إبراهيم الخطيب، في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية"، إن الحملة جاءت كضرورة ملحّة، بعد عشرات المجازر ومئات الشهداء في المناطق المحررة، نتيجة القصف الجوي والمدفعي، والحملات العسكرية التي تهدف لاحتلال مناطق جديدة؛ الأمر الذي سبّب موجة نزوح كبيرة للمدنيين.

وأضاف "الخطيب"، أن منتدى الإعلاميين السوريين قرر إطلاق الحملة، بهدف إيصال الصورة للمجتمع الدولي وللعالم أجمع، لا سيما الجرائم التي تحدث في المناطق المحررة، على يد نظام الأسد وروسيا.

ونوّه "الخطيب" إلى أن عشرات النشطاء الإعلاميين انضموا للحملة، حيث سيقومون جميعًا ببث صور وفيديوهات وتصاميم للمجازر التي ارتكبها ويرتكبها النظام وحلفاؤه بحق المدنيين.

وشدد على أنه من واجب جميع الوكالات الإعلامية، المشاركة في الحملة ودعمها لتنصهر كلّ الجهود الرامية للتخفيف عن المدنيين في بوتقة واحدة تلفت الأنظار، وتحشد الشعوب لمؤازرة السوريين والوقوف إلى جانبهم.

ونوّه على أن نشطاء الحملة لن يبخلوا بتزويد أي وسيلة إعلامية بالصور ومقاطع الفيديو، دون أي "لوجو" أو ذكر مصدر الصور، حيث أنهم بدؤوا بضخ مقاطع وصور دون شعار لتنتشر بشكل أوسع.

يذكر أن منتدى الإعلاميين السوريبن، أطلق أمس السبت، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم "إدلب تحت النار"، لتسليط الضوء على المجازر المرتكبة من قِبَل قوات النظام وروسيا في المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق