«إيبولا» يودي بحياة 2201 في الكونغو الديمقراطية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تمّ تجاوز عتبة الـ2200 وفاة من جراء وباء إيبولا في شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تعرقلت عملية مكافحة المرض بعد هجومين الخميس الماضي استهدفا الفرق الصحية العاملة في هذا المجال، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

وأودى وباء إيبولا، الذي أُعلن تفشيه منذ الأول من أغسطس 2018، بـ2201 شخص، بحسب حصيلة نُشرت يوم أمس. ومنطقة بيني (شمال كيفو) وإيتوري المجاورة هما الأكثر تضرراً.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، الخميس الماضي، أنه تمّ الإبلاغ عن ست حالات مؤكدة بين 20 و26 نوفمبر الماضي.

هجوم مسلح

وقالت المنظمة: «خلال الأسبوع الماضي، عرقل العنف واضطرابات كبيرة وهجمات موجّهة فرق مكافحة إيبولا ومنعت الوصول إلى الجماعات المتضررة في أماكن عدة».

وقُتل أربعة من فرق مكافحة إيبولا في هجومين مسلحين ليل الأربعاء الخميس في بياكاتو (إيتوري) ومانجينا (شمال كيفو)، بحسب منظمة الصحة العالمية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق