طالبان تفرج عن رهينتين أجنبيين ضمن اتفاق للتبادل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفرجت حركة طالبان في أفغانستان عن المواطن الأمريكي كيفن كينج والأسترالي تيموثي ويكس، أمس، بعد ثلاثة أعوام من اختطافهما، وذلك ضمن اتفاق لتبادل المحتجزين.

وكانت حركة طالبان قد اختطفت كينج وويكس في أغسطس 2016 أثناء عودتهما من الجامعة الأمريكية بأفغانستان، حيث يقومان بالتدريس.

وجرى الإفراج عن المواطنين مقابل الإفراج عن قادة بارزين بالحركة محتجزين لدى الحكومة الأفغانية ومن بينهم عبدالرشيد وحاج مالي خان والشقيق الأصغر لزعيم شبكة حقاني.

وقال مسلحو طالبان في بيان إنه بالإضافة للمواطنين الأسترالي والأمريكي، فإنهم أفرجوا عن 10 جنود أفغان أيضاً.

وأكد الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أنه تم الإفراج عن أعضاء الحركة الثلاثة.

في سياق آخر، قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن قوات الأمن «محت» مقاتلي تنظيم داعش في أفغانستان. واستسلم أكثر من 600 إرهابي من التنظيم مع أسرهم للحكومة الأفغانية خلال الأسابيع المنصرمة. ويقول مسؤولون إن الهجمات الجوية للقوات الأفغانية وقوات التحالف وقلة الدعم المالي وانخفاض الحالة المعنوية، أجبرت التنظيم على الاستسلام.

وقال غني خلال تجمع لزعماء قبال ومسؤولين في جلال أباد، وذلك بعد ساعات من تبادل المحتجزين مع حركة طالبان والذي أنعش الآمال بتوقف العنف في البلاد «لم يكن أحد يصدق قبل عام أننا سنصمد ونعلن اليوم أننا محونا داعش». وتسيطر طالبان حالياً على مساحة من الأراضي تزيد عما كانت تسيطر عليه في أي مرحلة منذ الغزو الأمريكي في 2001 ومن بينها مناطق بإقليم ننكرهار.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق