16 مليار دولار أنفقتها إيران على ميليشياتها في سوريا والعراق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، في مقابلة مع قناة «العربية»، أمس، أن واشنطن ستواصل فرض العقوبات على إيران حتى تقبل التفاوض على اتفاق نووي جديد.

وأوضح هوك أنه «خلال عام من العقوبات هوت مبيعات إيران من 2.5 مليون برميل إلى 120 ألفاً»، مضيفاً أن العقوبات تسببت في انهيار قطاع النفط في إيران. واعتبر هوك أن «نظام إيران ضعيف اقتصادياً اليوم بسبب العقوبات، مقارنةً مع وضعه قبل عامين».

وشرح هوك أن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران سببها «سلوكها المزعزع في المنطقة»، مذكراً بأن واشنطن أعلنت «تأسيس آلية مع بنوك سويسرا تسمح بتصدير مواد إنسانية وطبية لإيران».

كما أكد أن واشنطن تتطلع «إلى خطوات عراقية باتجاه الابتعاد عن الاعتماد على إيران اقتصادياً».

من جهة أخرى، ذكّر هوك بأن «إيران استهدفت السعودية من الشمال وتستهدفها من الجنوب عبر الحوثيين»، مشدداً على أن «هجوم إيران على منشآت أرامكو مخالف للقوانين والمواثيق الدولية».

وأضاف: «خلال زيارتي الحالية للسعودية ناقشنا التحقيقات حول هجوم أرامكو»، معتبراً أن «على مجلس الأمن تحمّل دور كبير لكشف حقيقة هجمات إيران على أرامكو». وتابع: «نبحث مع مجلس الأمن كيفية الرد على هذه الهجمات».

وفي سياق متصل قال هوك: «زدنا عدد قواتنا في السعودية بعد استهداف منشآت أرامكو».

وأوضح أن «إيران تسعى لتحويل ميليشيا الحوثي إلى قوة لتهديد السعودية. ما تحاول إيران فعله باليمن اليوم هو ما فعلته في لبنان قبل 40 عاماً».

 

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق