مسؤول أممي يلتقي رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
مسؤول أممي يلتقي رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019 .

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

قال مسؤول أممي، الأحد، إن منظمته ستعمل سويا مع القيادة الجديدة في السودان من أجل إنجاح عمل برنامج الأغذية العالمي في البلاد.

جاء ذلك لدى لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، مع المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، في العاصمة الخرطوم، حسب بيان صادر من مجلس السيادة.

ونقل البيان عن بيزلي قوله، إن زيارته للسودان تأتي في إطار تحديد عمل برنامج الأغذية العالمي بالفترة المقبلة.

وتعهد بتقديم المساعدات الغذائية لمستحقي الدعم في كافة أنحاء السودان.

من جانبه، أكد البرهان أن مجلسه سيعمل على تذليل كافة العقبات من أجل انجاح برامج الغذاء العالمي في البلاد، التي تهدف لخدمة مستحقي الدعم.

وأشاد بدور البرنامج العالمي في تقديم المساعدات الإنسانية بكافة أنحاء السودان.

ولم يذكر البيان موعد وصول المسؤول الأممي أو مدة زيارته.

وبدأت في السودان، يوم 21 أغسطس/ آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، صادق المجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة على الخطة الاستراتيجية الخاصة بالسودان، للفترة من 2019 حتى 2023، بتكلفة تقدر بنحو 2 مليار و271 مليون دولار.

وتهدف الخطة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في القضاء على الجوع وتوفير سبل كسب العيش ودعم صغار المزارعين والجوانب الإنمائية، إضافة إلى الاستجابة للاحتياجات الإنسانية العاجلة.

وتعمل بالسودان 21 منظمة إنسانية تابعة للأمم المتحدة أبرزها برنامج الأغذية العالمي الذي يعمل بالسودان منذ عام 1963، إلى جانب 104 منظمات أجنبية أخرى تتركز غالبية أنشطتها في مناطق نزاعات حيث يحارب الجيش 4 حركات مسلحة في 7 ولايات من أصل 18 ولاية سودانية 5 منها في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد.

وتسبب النزاع المسلح المندلع منذ 2003 في إقليم دارفور الذي يقطنه نحو 7 ملايين نسمة في مقتل 300 ألف شخص وتشريد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وتشهد أيضا ولايتا جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لدولة جنوب السودان نزاعا مسلحا منذ يونيو 2011 تضرر منه نحو 1.2 مليون شخص، وفق إحصائيات أممية.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق