"فكرة سيئة".. ردود أفعال عالمية تجاه العدوان التركي على سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

"فكرة سيئة".. ردود أفعال عالمية تجاه العدوان التركي على سوريا

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الخميس 10 أكتوبر 2019 .

هجوما بريا شنته تركيا على شمال سوريا، بعد ساعات من بدء مقاتلاتها ومدفعيتها قصف المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية، صاحبة حرب تصريحات بين الطرفين، أثار ردود أفعال عالمية عدة، فضلا عن عقد اجتماعا استثنائيا في مجلس الأمن وجامعة الدول العربية.

تصريحات متبادلة بين الطرفين

قال مسؤولون أتراك إن القوات التركية وحلفاءها من المعارضة المسلحة دخلوا المنطقة "شرقي نهر الفرات".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن العملية تهدف إلى إنشاء "منطقة آمنة" خالية من الميليشيات الكردية لإقامة اللاجئين السوريين.

وأكدت وزارة الدفاع التركية، أمس الأربعاء، إن الجيش التركي ضرب 181 هدفا تابعا للمسلحين في هجمات جوية منذ بدء العملية شمال شرق سوريا.

فيما قالت القوات الكردية، إن الهجمات الجوية التركية الأربعاء استهدفت سجنا يوجد فيه مسلحون تابعون لتنظيم "داعش".

ردود أفعال عالمية

مصر:  قالت وزارة الخارجية، في بيان عنها، إنها دعت إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية بشأن الهجوم التركي على سوريا، وأن "مصر تدين بأشد العبارات العدوان التركي على الأراضي السورية" مضيفة أن العملية "تمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة".

وفي اتصال هاتفي بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والرئيس العراقي برهم صالح قال الجانبان إن "العدوان التركي على سيادة وأراضي سوريا يمثل تطورا خطيرا يهدد الأمن والسلم الدوليين ويفاقم الأوضاع المتأزمة في المنطقة، ويؤثر على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية"، حسب بي بي سي.

العراق: ندد الرئيس العراقي برهم صالح في تغريدة بالهجوم التركي على شمال سوريا واصفا إياه بـ "التصعيد الخطير"، كما أشار

إلى أن المتشددين سيستغلون الوضع لصالحهم.

أمريكا: وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العملية العسكرية التركية بأنها "فكرة سيئة".

أوروبا: حذر قادة أوروبيون من تبعات الهجوم، حيث دعا رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر، أنقرة إلى وقف حملتها العسكرية في سوريا، قائلا إن الاتحاد الأوروبي لن يمول بناء أي "منطقة آمنة".

شمال الأطلسي: قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" إن تركيا لها مخاوف أمنية "مشروعة"، وإنه يتمنى أن تتحلى بضبط النفس في عمليتها العسكرية.

فرنسا: أدانت فرنسا، بشدة العدوان التركي في سوريا، وطالبت باريس، بعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" في نبأ عاجل، مساء أمس نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

ألمانيا: أدان وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بشدة قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا ودعا أنقرة لوقفها.

بريطانيا:  قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الأربعاء، إن لديه "مخاوف بالغة" بشأن الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا. وأضاف راب في بيان "المخاطر (تتضمن) زعزعة استقرار المنطقة وتفاقم المعاناة الإنسانية وتقويض التقدم الذي أُحرز في مواجهة تنظيم داعش وهو ما يتعين أن نركز جميعا عليه"، حسب العربية.نت.

السعودية: أدانت أمس المملكة العربية السعودية ما وصفته بـ"العدوان" الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا.

ويقوم الأكراد، الذين ساعدوا في هزيمة تنظيم "داعش"، بحراسة الآلاف من مسلحي التنظيم وأقاربهم في سجون ومخيمات في مناطق يسيطرون عليها، ولم يتضح ما إذا كان مسلحي التنظيم المحتجزين سيبقون محتجزين وتحت الحراسة الكردية إذا بدأت المعارك البرية.

وبدأ العدوان البري بعد أيام من سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوات الأمريكية من المنطقة، وهو قرار جوبه بانتقادات واسعة في الداخل والخارج.

وفي تصريح سابق قال ترامب، الذي كان قد توعد بـ "القضاء على الاقتصاد" التركي إذا "تجاوزت تركيا الحدود"، قال ترامب إنه لا يدعم الهجوم ووصف العملية بأنها "فكرة سيئة".

وأعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن "القلق العميق" إزاء الهجوم، وقال إنه "يهدد بزعزعة استقرار المنطقة، ومفاقمة المعاناة الإنسانية وتقويض التطور الحادث حيال التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق