فلسطينيو الداخل يحيون الذكرى الـ 19 لـ"هبة القدس والأقصى"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
فلسطينيو الداخل يحيون الذكرى الـ 19 لـ"هبة القدس والأقصى" من موقع الوفد، بتاريخ اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 .

فلسطينيو الداخل يحيون الذكرى الـ 19 لـهبة القدس والأقصىالشرطة الإسرائيلية - ارشفية
وكالات :

تحل الذكرى الـ 19 لهبة القدس والأقصى، اليوم، الثلاثاء، حيث ارتقى فيها 13 شهيداً من أبناء الشعب الفلسطيني بأراضي الـ 48 برصاص الشرطة الإسرائيلية بالداخل.

صرحت مصادر فلسطينية اليوم بأن الجماهير العربية في أراضي الـ48 ستحيي الذكرى، التي اندلعت شرارتها الأولى عقب اقتحام رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي السابق أرئيل شارون للمسجد الأقصى حسب ما تناقلته وكلة الشرق الوسط، بسلسلة فعاليات محلية على مدار اليوم تتوج بمسيرة قطرية في بلدة كفر كنا، وتختتم بمهرجان شعبي، وذلك بحسب البرنامج الذي وضعته لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، كما ستتم زيارة أضرحة الشهداء في عدة مدن بالداخل.

وانطلقت صباح اليوم من قرية (جت المثلث بأراضي الـ48) فعاليات إحياء مراسيم الذكرى الـ19 من أمام ضريح الشهيد رامي غرة، حيث حضر لزيارة الضريح وفد لجنة المتابعة للجماهير العربية ونواب من القائمة المشتركة وقيادات وكوادر الحركات والأحزاب السياسية.. ووضع المشاركون

أكاليل الزهور على ضريح الشهيد وقرأوا الفاتحة على روحه.
وكان رامي حاتم غرة ابن قرية جت المثلث قد استشهد برصاص الاحتلال في الانتفاضة الثانية في مثل هذا اليوم عام 2000 بالقرب من مدخل القرية الرئيسي، حيث هبت جميع البلدان الفلسطينية لمواجهة الجيش الإسرائيلي الذي خرج بالدبابات والأسلحة مقابل حجارة وعزيمة الفلسطينيين.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، دعت إلى أوسع مشاركة فعاليات في إحياء الذكرى الشهداء الـ13 الذين استشهدوا برصاص الشرطة الإسرائيلية وبقرارات عليا من الاحتلال.
ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، هي كيان سياسي لا حزبي أقيم عام 1982 بهدف تركيز العمل السياسي للعرب الفلسطينيين في إسرائيل والتنسيق بين مؤسساته.. ويشارك في لجنة المتابعة رؤساء السلطات المحلية العرب وأعضاء الكنيست العرب

من الأحزاب التي تمثل القضايا العربية وممثلين عن أحزاب سياسية وتنظيمات عربية غير برلمانية، وتعد لجنة المتابعة هي تطوير وتوسيع الإطار التمثيلي للعرب في إسرائيل.

وقالت لجنة المتابعة "إن الذكرى الـ19 تحل علينا، في الوقت الذي يتزايد فيه التآمر على قضية الشعب الفلسطيني، لتصفيتها ضمن مخطط ما يسمى (صفقة القرن) بقيادة الحكومة الإسرائيلية وربيبتها الإدارة الأمريكية، وأنظمة وجهات تريد التخلص بأي شكل من قضية شعب بأسره".. مؤكدة ضرورة الوفاء للقضية الفلسطينية والقدس والأقصى ومواصلة مسيرة الشهداء بالدفاع عن الوطن من خلال مواصلة إحياء فعاليات الذكرى الوطنية.

وشددت على ضرورة الوحدة الوطنية لمختلف الأحزاب والفعاليات السياسية لمواجهة التحديات التي تعصف بالمجتمع العربي وسياسات التمييز العنصري وفوضى السلاح وجرائم القتل التي سقط ضحيتها 1383 من أبناء وبنات المجتمع العربي بالبلاد منذ العام 2000.
ومع اندلاع الانتفاضة الثانية، والتي دامت 5 سنوات فعليا بداية من 28 سبتمبر 2000 وتوقفها في 8 فبراير 2005، سقط 4412 شهيدا فلسطينيا و48322 جريحا، من بينهم أول شهيد الشهيد رامي غرة، الذي أطلق عليه النار من قبل جندي إسرائيلي من مسافة لا تقل عن بضعة أمتار.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق