هيئة شؤون المرأة أطلقت حملة توعوية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي: "ما تتركيها للحظ"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أطلقت "الهيئة الوطنية لشؤون المرأة ال​لبنان​ية"، مواكبةً للحملة الوطنية للتوعية على ​سرطان الثدي​ الّتي تنظّمها ​وزارة الصحة العامة​ في كلّ عام، حملةً توعويّةً حول أهميّة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، بعنوان: "ما تتركيها للحظ"، وذلك من خلال تشجيع النساء على إجراء الصورة الشعاعيّة المجانيّة في ​المستشفيات الحكومية​، وبسعر مخفض في عدد من ​المستشفيات الخاصة​ والمراكز الطبية المشاركة في الحملة. ومن الممكن الاتصال بالخط الساخن التابع للوزارة "1214" للاستفسار والشكاوى.

ودعت جميع نساء لبنان إلى "إجراء الصورة الشعاعية للثدي سنويًّا، والالتزام بالفحوصات الدوريّة، بهدف الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومعالجته في مراحله الأولى لتعزيز فرص الشفاء الكامل منه". وحثّت النساء على "اتّباع نمط حياة صحّي باعتماد نظام غذائي سليم، نظرًا لمخاطرالنظام الغذائي غير المتوازن في زيادة نسبة الإصابة ب​الأمراض​ ومن ضمنها سرطان الثدي، وبممارسة الرياضة بشكل منتظم".

وتتوجّه الهيئة من خلال هذه الحملة، إلى نساء لبنان لـ"تضيء على مسؤوليتهنّ في الحفاظ على صحّتهنّ والعناية بها، وعدم رهن مستقبلهنّ للحظّ، وذلك انطلاقًا من دور المرأة في بناء أسرة متينة ترتكز على أسس ثقافيّة واجتماعيّة وإنسانيّة سليمة، ومجتمع متوازن ومنتج ومتطوّر".

وأطلقت الأوسام الآتية: "ما تتركيها للحظ"، "الحملة الوطنية للتوعية على سرطان الثدي" و"الصورة الشّعاعيّة ضروريّة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق