تركيا تحيي معالم أثرية تعود إلى العصر الروماني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تركيا تحيي معالم أثرية تعود إلى العصر الروماني من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 .

كوتاهية/ محرم جن/ الأناضول

يعمل فريق أثري تركي على إزاحة التراب عن معالم أثرية تعود إلى العصر الروماني في مدينة "أيزانوي" التاريخية بولاية كوتاهية وسط البلاد.

وأفاد مراسل الأناضول أن هذه الأعمال تأتي في إطار مشروع ترميم وتأهيل المنطقة وإعادة تسيير قوارب في نهر "بنكالاس" المار وسطها كما جرت العادة في العصور الغابرة.

وتتواصل الأعمال في مشروع "بنكالاس" الهادف إلى رفع مستوى مياه النهر في أيزانوي، وتسيير قوارب فيه مثلما كانت في العهد الروماني.

وفي تصريح للأناضول، أوضح فكرت أقصوي وكيل رئيس الحفريات بالموقع أن الحفريات التي كان علماء آثار ألمان يقومون بها في المنطقة، تتواصل منذ 8 سنوات من قبل علماء وخبراء أتراك من جامعات مختلفة.

وأشار إلى أن رسومات وتصاميم مشروع بنكالاس المسمى بذلك نسبة إلى اسم النهر في العصور القديمة، انطلقت عام 2012.

وأضاف بالقول: سنعمل على تعديل الجدران على جانبي النهر ونرفع مستوى المياه فيه، ونهدف إلى تسيير قوارب فيه ومنحه مظهرًا كما كان في العصور القديمة.

وأشار إلى أنهم بدؤوا قبل نحو 4 أشهر بإزالة الأتربة من على الجدران المحيطة بالنهر.

وقال: استخرجنا قرابة ألف حجر أثري من النهر وجهزناها للمشروع، وعملنا حاليًا يتمثل بإزالة الأتراب من أمام الجدران، وسيتم لاحقًا بمساعدة رافعات رصف الجدران بمكانها القديم كما كانت في العهد الروماني.

ولفت إلى أن الموقع سيتضمن طرق للمشي، ومساحات استراحة، ومكان مخصص لإقامة المعارض، معربًا عن اعتقاده بالوصول إلى المرحلة النهائية من المشروع مع حلول 2020.

وفي عام 2012، أدرجت المدينة التي لاتزال بعض معالمها صامدة إلى يومنا على القائمة المؤقتة للتراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو".


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق