آلاف البريطانيين في الشوارع تنديداً بتعليق أعمال البرلمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خرج الآلاف في تظاهرات، أمس، في العديد من المدن البريطانية احتجاجاً على قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون تعليق أعمال البرلمان قبل فترة قصيرة من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، في خطوة ندد بها معارضو جونسون باعتبارها «انقلاباً».

وخرج الآلاف إلى الشوارع في العديد من المدن والبلدات البريطانية منذ الصباح، وقال منظمو التظاهرات التي تجري تحت شعار «وقف الانقلاب» إنهم يأملون في مشاركة مئات الآلاف.

ودعت حركة «مومينتوم» المتحالفة مع حزب المعارضة الرئيسي وهو حزب العمال، كذلك إلى «احتلال الجسور وقطع الطرقات».

وتجمعت الحشود في مانشستر ويورك ونيوكاسل في شمال بريطانيا، ومدن أدنبره الإسكتلندية وبلفاست في إيرلندا الشمالية، كما من المقرر إجراء فعاليات في نحو 30 موقعاً.

وقال برنارد هيرلي (71 عاماً) أحد المتظاهرين في ويستمنتسر: «قرار ما سيحدث بالنسبة لبريكست يجب أن لا يكون عائداً لجونسون». وأضاف: «لقد تم انتزاع القرار من البرلمان وهو أمر غير ديمقراطي».

وسار نحو عشرة رجال حليقي الرؤوس لفوا حول أجسادهم علم بريطانيا، عبر الحشود ترافقهم الشرطة، وصاحوا «ماذا تريدون؟ بريكست! متى تريدونه؟ الآن».

ووعد جونسون الذي تولى السلطة قبل شهر بعد انتخابات لحزب المحافظين، بأن يقود بريطانيا في خروجها من الاتحاد الأوروبي باتفاق أو بدون اتفاق مع بروكسل.

وتظاهر الآلاف في المملكة المتحدة منذ إعلان تعليق أعمال البرلمان الأربعاء، فيما جمعت عريضة مناهضة للتعليق منذ أول من أمس 1,6 مليون توقيع.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق