تواصل الإدانات الفلسطينية لتفجير القاهرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بأشد العبارات "الاعتداء الإرهابي" الذي وقع أمام معهد الأورام وسط العاصمة المصرية القاهرة، وأدى الى استشهاد 20 شخصا وإصابة العشرات، مساء الأحد.

وأكدت الوزارة مجددا وقوفها الدائم الى جانب جمهورية مصر الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا في مواجهة "الارهاب الجبان"، وثقتها التامة بقدرة مصر الشقيقة على تجاوز هذا "الارهاب الأعمى" ومواجهته والانتصار عليه.

وتقدمت وزارة الخارجية والمغتربين الى شقيقتها المصرية ومن خلالها إلى الشعب المصري الشقيق وأهالي الضحايا بأحر التعازي والمواساة، متمنية الشفاء العاجل للجرحى، وتتمنى لمصر الشقيقة كل التقدم والامن والازدهار.

في السياق، أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت "الاعتداء الإرهابي" الذي استهدفت مواطنين عزل في جمهورية مصر العربية الشقيقة امام مستشفى القصر العيني في القاهرة.

وأشار في تصريح له، اليوم الثلاثاء، إلى أن هذا العمل الإجرامي هو جزء من مخطط يستهدف النيل من جمهورية مصر العربية والمنطقة برمتها، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني وقيادته تقف إلى جانب جمهورية مصر العربية شعبا وحكومةً.

وأعرب رأفت عن تعازيه الحارة ومواساتنا للشقيقة مصر في ضحايا الحادث، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والعزاء والصبر والسلوان لذوي الشهداء.

وأكد رأفت على أهمية إعادة ربط أواصر العلاقات العربية والتعاون العربي والعمل الموحد من أجل اجتثاث الإرهاب الذي يهدد المنطقة العربية والعالم أجمع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق