38 اعتداءً ضد الحريات الاعلامية بفلسطين بيوليو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" أن شهر تموز/ يوليو الماضي شهد ارتفاعًا في عدد الاعتداءات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، وذلك مقارنة بشهر حزيران/ يونيو الذي سبقه.

ورصد المركز في بيان وصل وكالة "صفا" الثلاثاء، ما مجموعه 38 اعتداءً ارتكبت خلال الشهر الماضي مقارنة بـ 29 اعتداءً خلال حزيران، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 18 اعتداءً منها، وجهات فلسطينية 4 اعتداءات، في حين ارتكبت "فيسبوك" 16 انتهاكًا آخر تمثلت بإغلاق صفحات تخص صحافيين ومؤسسات إعلامية يتابعها عشرات الآلاف.

وأشار إلى تراجع عدد الانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال خلال تموز، بحيث انخفضت من 28 اعتداءً خلال حزيران إلى 18 خلال تموز، لكنها لم تتغير من حيث النوع وبقيت معظمها ضمن الأنواع شديدة الخطورة على حياة الصحافيين والصحفيات وعلى الحريات الإعلامية.

وتعتبر إصابة المصور الصحفي سامي جمال مصران بشظايا عيار ناري متفجر في عينه أشدها خطورة ومأساوية، حيث تسببت له بجراح خطيرة أدت لفقدانه البصر بعينه تلك كليًا، علمًا أنه أصيب في حادث منفصل وقع مطلع ذات الشهر، بعيار مطاطي أصاب الدرع الواقي، دون أن يتسبب له بأذى.

وبحسب "مدى"، فقد أغلقت شركة "فيسبوك" ما لا يقل عن 16 صفحة خاصة بصحافيين ومؤسسات إعلامية، وذلك امتدادًا وترجمةً لتفاهمات كانت توصلت لها الحكومة الإسرائيلية مع الشركة تقوم على حذف المحتوى الذي ترى فيه "إسرائيل" "تحريضًا".

وكانت "فيسبوك" أغلقت في مايو / أيار الماضي 65 صفحة لصحافيين ومواقع إعلامية فلسطينية بدعوى نشر مواد "تحرض على العنف".

 ولفت المركز إلى أن الانتهاكات الفلسطينية بقيت عند مستويات متدنية جدًا، ولم تسجل هذا الشهر سوى أربعة انتهاكات (3 منها وقعت في الضفة وانتهاك واحد في غزة).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق