البيت الأبيض ينفي وجود نية لعقد "قمة سلام" في أيلول المقبل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز :- نفى متحدث باسم البيت الأبيض، الأربعاء، وجود خطط أمريكية لعقد "قمة سلام" بكامب ديفيد في أيلول/ سبتمبر المقبل، بحسب ما ذكرته قناة "الجزيرة".

ووفق ما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن مسؤول كبير في البيت الأبيض، نفى أيضا أن يكون الرئيس دونالد ترامب يخطط لعقد قمة سلام في الشرق الأوسط مع القادة العرب في كامب ديفيد، مشددا على أنه "لم يتم التخطيط لقمة في الوقت الحالي".

وأضاف المسؤول الأمريكي أن "الفريق المعني بالشرق الأوسط، الذي يرأسه صهر ترامب المستشار جاريد كوشنر والموجود حاليا بالمنطقة، سوف يقدم تقريرا إلى الرئيس ونائب الرئيس ووزير الخارجة ومجلس الأمن عند عودته، لمناقشة العديد من الخطوات المحتملة التالية للتوسع في نجاح ورشة البحرين"، على حد قوله.

وكان كوشنر وصل إلى المنطقة، اليوم الأربعاء، والتقى العاهل الأردني في العاصمة عمان، قبل أن يغادرها إلى تل أبيب، ويلتقي رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

يذكر أن وسائل إعلام عبرية كشفت، الأربعاء، عن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عقد مؤتمر يحضره قادة عرب في كامب ديفيد، من أجل عرض خطته للتسوية المعروفة باسم "صفقة القرن".

وقال موقع "i24" الإسرائيلي، إن جاريد كوشنر: "يستهل جولته الشرق أوسطية اليوم لحشد المشاركين في مؤتمر كامب ديفيد قبل الانتخابات الإسرائيلية"، لافتا إلى أن كوشنر يحمل معه مقترحا للقادة العرب قد يجد صعوبة في رفضه، وهو دعوة من ترامب لحضور مؤتمر دولي,وفق عربي21.

وبحسب مصادر في واشنطن، ذكر الموقع أن "المؤتمر سيعقد قبل الانتخابات الإسرائيلية، وفيه سيطرح ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم صفقة القرن".

هذا المقال مقتبس ومصدر الخبر الأصلى هو :
جي بي سي نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق