أخبار الامارات 18087 زيـــارة تفتيشية على المنـشآت الغذائية بعجمان خلال 6 أشهر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أن الدائرة نفذت 18087 زيارة تفتيشية على المنشآت الغذائية والصحية، خلال النصف الأول من العام الجاري أسفرت عن تحرير 1938 إنذاراً وإخطاراً صحياً و271 مخالفة صحية، وإغلاق عدد من المنشآت غير مطابقة للمتطلبات الصحية للنشاط لرفع مستواها الصحي، وفقاً للإجراءات المعتمدة بالدائرة.

وقال الحوسني لـ«البيان» أن إدارة الصحة العامة نفذت 11 زيارة تفتيشية على الأنشطة الغذائية والصحية، وقد تم استهداف أنشطة كل من المخابز الشعبية والآلية، مستودعات الأغذية، المطابخ الشعبية، حملة شهر رمضان، المكملات الغذائية، النوادي الرياضية، مستحضرات التجميل المستخدمة بالمنشآت الصحية، مياه المباني التجارية والسكنية، مقاهي الشيشة.

ومراكز تدليك الاسترخاء، والتي تكون ضمن خطة الحملات التفتيشية لكل عام، وفقاً لشكاوى المتعاملين والنتائج السابقة، الإخطارات الغذائية والصحية والمخاطر الصحية.

وأضاف أن دائرة البلدية والتخطيط شرعت في تطبيق نظام المخالفات الإلكتروني الموحد (بيان)، والذي تم تفعيله بالصحة العامة خلال العام الحالي.

وجاري الانتهاء من تسليم نظام التفتيش الذكي (رقيب)، والذي يتضمن أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية والمعلوماتية لإدارة مهام التفتيش الميداني، والاستفادة المثلى من الموارد المتاحة، بما يسهم في رفع نسبة تغطية التفتيش، ودعم المفتش بكافة الإجراءات والمواصفات والمعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات السليمة، بما يتعلق بممارسات المنشآت الصحية وقت التفتيش.

ولفت إلى أنه تم سحب 6801 عينة غذائية خلال النصف الأول، وذلك بهدف التأكد من سلامة الغذاء في الأسواق والمؤسسات الغذائية، كانت نتائج المطابقة لها 95.5 %، وفقاً للمواصفات واللوائح المعتمدة، علماً بأن جميع الأغذية غير المطابقة للمواصفات يتم اتخاذ إجراءات معها، لضمان وصولها للمستهلك، والتسبب بأي أضرار صحية للمجتمع.

تحول ذكي

وذكر أن الدائرة تبنت خلال النصف الأول لعام 2019، العديد من المبادرات والمشاريع التي تخدم أهداف الدائرة للحفاظ على الصحة العامة بالمجتمع.

وضمن سياسة التحول الذكي للدائرة، طبقت الإدارة عدة أنظمة إلكترونية وذكية لتسهيل رحلة المتعامل لخدمات الصحة العامة بالدائرة، منها استخدام الذكاء الاصطناعي في معالجة طلبات الخدمات (نظام نشيط)، وفقاً لمحددات فنية بالنظام، ما يسهم في إنجاز المعاملات بشكل فوري، لرفع مستوى رضا المتعاملين.

كما تم الربط بين الموافقات الفنية للتراخيص الصحية، وخدمة تصديق العقود التجارية بالدائرة، ما يسهم في تسهيل رحلة المتعامل، وضمان مطابقة المنشآت ذات الصلة بالصحة العامة بالمتطلبات الصحية اللازمة لكل نشاط.

وكشف عن البدء بتطبيق نظام المخالفات الإلكتروني الموحد (بيان)، لكافة فرق التفتيش الميداني، وتدريب جمع المفتشين والموظفين عليه، وجاري الانتهاء من تطوير نظام تفتيش ذكي (رقيب)، لإدارة مهام التفتيش الميداني لجميع فرق التفتيش الميداني لإدارة الصحة العامة، وفقاً لمتطلبات مواصفة الآيزو 17020 الخاصة بالتفتيش الميداني، والتي تسعى الإدارة لتطبيقها بالتوازي مع نظام التفتيش الذكي.

وعلى صعيد الرقابة الصحية، فقد قامت الإدارة بعمل مسح ميداني على مناطق الإمارة لبيان مدى سلامة المياه بالمباني السكنية والتجارية بالإمارة، بالتعاون مع إدارة البيئة وتنميتها وإدارة مختبرات الأغذية والبيئة، والتي ساهمت في تطوير آلية جديدة للرقابة على تلك المجمعات لضمان صحة وسلامة المجتمع، وتوفير بيئة صحية آمنة للسكن والمعيشة بالإمارة.

كما تم خلال النصف الأول أيضاً، بالتعاون مع الشركة المشغلة لميناء عجمان، تطوير نظام إلكتروني للتفتيش على الحاويات عن بعد، يتيح المتابعة المباشرة لعمليات الإفراج والفحص الظاهري للمنتجات، وكذلك تطوير منطقة تفتيش الحاويات الغذائية، وتجهيزها بأفضل التقنيات والتجهيزات اللازمة لفحص ومعاينة الشحنات الغذائية، وربطها بنظام التفتيش.

وكذلك ضمن مجال الرقابة البيطرية، تقوم الإدارة حالياً ببدء التشغيل التجريبي لمقصب منطقة المنامة، والذي يخدم سكان منطقة المنامة، لضمان توفير غذاء صحي سليم للمستهلكين، وقد طورت الإدارة عيادة بيطرية ثابتة، ومختبر بيطري لإجراء الاختبارات البيطرية، للكشف عن الأمراض الحيوانية لضمان صحة وسلامة المجتمع بالإمارة.

استجابة

وذكر الحوسني إدارة الصحة العامة استقبلت 725 شكوى واستفساراً من المجتمع خلال النصف الأول، تم إغلاقها بنسبة 100 %، كما تم استلام 1915 طلب خدمة مكافحة آفات الصحة العامة للمنازل عبر المركز، والتي تم إغلاقها بنسبة 96 % خلال الوقت المحدد للخدمة، ونحن نهتم بالجودة في الخدمات من أجل نيل رضاء المتعاملين، وتقديم خدمات مميزة للمجتمع.

وعن البرامج الجديدة التي تم تطبيقها في مجال التفتيش والرقابة الغذائية، أشار إلى أن الدائرة شرعت بتطبيق نظام المخالفات الإلكتروني الموحد (بيان)، والذي تم تفعيله بالصحة العامة خلال العام الجاري، كذلك جاري الانتهاء من تسليم نظام التفتيش الذكي (رقيب).

والذي يتضمن أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية والمعلوماتية لإدارة مهام التفتيش الميداني والاستفادة المثلي من الموارد المتاحة، بما يسهم في رفع نسبة تغطية التفتيش ودعم المفتش بكافة الإجراءات والمواصفات والمعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات السليمة، بما يتعلق بممارسات المنشآت الصحية وقت التفتيش.

ذكاء اصطناعي

تسعى إدارة الصحة العامة لاستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي، ضمن نظام التفتيش الذكي والخدمات الإلكترونية، بإضافة خدمات جديدة، مثل خدمات الإفراج والتصدير للشحنات الغذائية، وخدمة التصريح الصحي، بما يسهم في إصدار موافقات فورية للطلبات، ضمن معايير محددة مسبقاً للنظام، وتسعى الإدارة لتطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار، في رصد آفات الصحة العامة بمناطق الإمارة، بما يسهم في تفعيل نظم المكافحة المتكاملة للآفات الصحية والأوقات المناسبة للمكافحة والوقاية من التكاثر بالإمارة، ضمن مبادرات التحول الذكي والابتكار بالدائرة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق