أخبار الامارات «كهرباء دبي» تختتم الدورة السادسة من «مهندس المستقبل»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اختتمت هيئة كهرباء ومياه دبي فعاليات الدورة السادسة (الصيفيّة) من مخيم «مهندس المستقبل» الذي استقبل الأطفال ممن تتراوح أعمارهم من 8 إلى 12 سنة، في خيمة «القراءة طاقة إيجابية» التابعة للهيئة في حديقة زعبيل في دبي، خلال الفترة من 14 وحتى 25 يوليو 2019.

وشارك في هذه الدورة 24 طالباً وطالبة، أمضوا أكثر من 70 ساعة تدريبية في الموضوعات التعليمية المدرجة على أجندة برنامج المخيم لهذا العام، مثل علم الروبوتات والبرمجة، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء وكيفية عملها واستخداماتها.

وفي نهاية المخيم تمكّن المشاركون من ابتكار نماذج لعددٍ من المشاريع المتميزة مثل الخوذة الذكيّة، وسترة تبريد تعمل بالطاقة الشمسية، والمساعد الآلي لتوجيه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية، وجهاز لتنظيف واجهات المباني يمكن التحكم فيه عن بُعد.

منصة

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «يعد مخيم مهندس المستقبل منصة مثالية تؤهل المشاركين لمستقبل مهني واعد، من خلال إكسابهم المهارات الفنية، وتنمية روح البحث العلمي والإبداع والابتكار لديهم، مع تحفيزهم لدراسة العلوم والتقنيات الحديثة، والارتقاء بمفهوم التعلم إلى مستويات جديدة، بما ينسجم مع أهدافنا في ترسيخ بيئة معرفية لتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، التي ترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل للأجيال المقبلة».

وأضاف: «في إطار جهودنا المتواصلة لنكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، فإننا نحرص على القيام بدور فاعل على مستوى المجتمع من أجل تعزيز روح الإبداع والابتكار العلمي في أوساط أجيال المستقبل، ونأمل من جانبنا أن يسهم المخيم في نشر تحفيز دراسة العلوم والتكنولوجيا بين الطلبة، ليكونوا رواداً في هذا المجالات بعد دراستها في التخصصات الجامعية لاحقاً».

وأعرب الطاير خلال حفل تخريج الطلبة عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه المخيم منذ انطلاقته قبل 5 سنوات، حيث استقطب 193 مشاركاً، ابتكروا ما يزيد على 80 مشروعاً واعداً، مستفيدين من ورش العمل التفاعلية والندوات والأنشطة النوعية المتعددة التي يشرف عليها متخصصون في المجالات المختلفة ذات العلاقة.

يشار إلى أن نسبة سعادة مهندسي المستقبل لهذه الدورة بلغت 100%، إذ عبّر المشاركون عن حماستهم الكبيرة بانضمامهم لهذا البرنامج، كما أشاد الأهالي بالكثير من السمات الإيجابية والفوائد التي اكتسبها أبناؤهم من تلك المشاركة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال مقتبس ومصدر الخبر الأصلى هو :
البيان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق