كلاسيكو أرجنتيني وقمة تاريخية.. 4 أندية تتطلع لنهائي ليبرتادوريس 2019

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
كلاسيكو أرجنتيني وقمة تاريخية.. 4 أندية تتطلع لنهائي ليبرتادوريس 2019 من موقع الوطن سبورت، بتاريخ اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 .

أخبار متعلقة

يقترب عمالقة أمريكا الجنوبية شيئا فشيئا من نهاية الطريق إلى كأس العالم للأندية "قطر 2019"، حيث تدخل بطولة كوبا ليبرتادوريس مرحلة نصف النهائي هذا الأسبوع بمواجهتين تجمعان بين أربعة من كبار القارة، فبينما ستعيش الأرجنتين فجر الأربعاء على وقع سوبر كلاسيكو جديد بين بوكا جونيورز وغريمه التقليدي ريفر بليت، ستشهد البرازيل لقاء لا يقل إثارة بين جريميو وفلامينجو مساء الخميس.

بعد ثلاثة أسابيع من موقعتي الذهاب المقررتين في 1 و2 أكتوبر، ستكون جماهير أمريكا الجنوبية على موعد مع مواجهتي الإياب في 22 و23 من نفس الشهر، حيث ستتأكد هوية طرفي نهائي هذا العام، الذي يقام بنظام مباراة فاصلة واحدة لأول مرة في تاريخ البطولة، بعدما كان يُجرى ذهاباً وإياباً، علماً أن العالم سيكتشف بطل نسخة 2019 في 27 نوفمبر المقبل في سانتياجو دي تشيلي.

بعد عام واحد فقط من النهائي التاريخي لنسخة 2018، الذي حُسمت نتيجته في مدريد، تعيش كرة القدم الأرجنتينية على وقع سوبركلاسيكو جديد في منافسات ليبرتادوريس، فمن جهة، لم يشهد فريق المليوناريوس تغييرات كبيرة على التشكيلة التي تربعت على عرش القارة شهر ديسمبر الماضي، وإن كان لا يزال يعاني من غياب أحد أهم أعمدته، خوان فرناندو كوينتيرو، الذي أبعدته الإصابة عن الملاعب لمدة طويلة.

ويعد الريفر هو صاحب أكبر عدد من الأهداف في الدوري المحلي حتى الآن (17 من أصل 8 مباريات)، إلا أن نتائجه الأخيرة على أرضه لم تكن في مستوى التطلعات، كما أن آخر فوز له في مونومنتال يعود إلى 22 أغسطس الماضي في ذهاب ربع نهائي ليبرتادوريس ضد سيرو بورتينيو.

في المقابل، حدث تجديد في تشكيلة بوكا بعد الفشل الذريع في نهائي مدريد، حيث كانت البداية بتعيين جوستافو ألفاردو على رأس الإدارة الفنية، وبالفعل أتت تلك التغييرات أكلها، حيث ينفرد الفريق بصدارة الدوري الأرجنتيني، علماً أنه لم يخسر سوى ثلاث مباريات من أصل الـ39 التي خاضها في منافسات 2019 حتى الآن، حيث كانت إحدى عثراته في الجولة الأولى من كوبا ليبرتادوريس.

كما يتميز بوكا بقوته الدفاعية الهائلة، حيث ظلت شباك استيبان أندرادا نظيفة طيلة 1129 دقيقة، علماً أن تماسك الخط الخلفي ظهر جلياً في المباراة الوحيدة ضد الغريم التقليدي هذا العام، والتي انتهت بالتعادل السلبي في ملعب مونومنتال، حيث تمكن الضيوف من كبح جماح ريفر بلايت المعروف بقوته الهجومية الضاربة.

وكما كان الحال في ثمن النهائي ودور الثمانية، يخوض بوكا لقاء الذهاب بعيداً عن قواعده، علماً أنه فاز حتى الآن في كلتا المباراتين اللتين خاضهما خارج ملعبه خلال مرحلة خروج المغلوب.

ويعتبر العدد الإجمالي لمشاركات الفريقين مجتمعين في نصف النهائي خلال آخر 5 سنوات، 7 مرات، حيث بلغ الريفر دور الأربعة في 2015 و2017 و2018 و2019، بينما وصل  بوكا في 2016 و2018 و2019.

جريميو وفلامينجو البرازيليين بعد 35 عاما على آخر لقاء بينهما في ليبرتادوريس

وفي مواجهة أخرى، يتجدد اللقاء بين العملاقين البرازيليين جريميو وفلامينجو في نصف نهائي ليبرتادوريس، بعد انتظار طال 35 عامًا، علماً أن نظام المسابقة كان مختلفًا عندما تقابلا آخر مرة في عام 1984، حيث كان نصف النهائي يقام في مجموعتين من ثلاثة فرق لكل منهما.

وتقاسم وقتها جريميو وفلامينجو صدارة المجموعة الأولى ليحتكما إلى مباراة فاصلة انتهت نتيجتها إلى ممثل مدينة بورتو أليجري، الذي أنهى البطولة وصيفاً للبطل، بينما كانت تلك آخر مرة يبلغ فيها فلامينجو الدور نصف النهائي.

ووصل فريق ريناتو جاوشو مرحلة المربع الذهبي على خلفية تأهل مثير حبس الأنفاس، حيث تمكن من قلب خسارته ذهاباً في عقر داره لينتفض إياباً في ملعب بالميراس، وبعد بداية متعثرة مطلع السنة، نجح الفريق في استعادة أنفاسه وشق طريقه بثبات، ويرجع الفضل في ذلك إلى أهداف إيفرتون، أحد أعمدة المنتخب البرازيلي في كوبا أمريكا 2019، والذي يزخر سجله بما لا يقل عن 4 أهداف في النسخة الحالية من بطولة ليبرتادوريس.

في المقابل، راهن فلامينجو بقوة على الفوز بلقبه الثاني في مسابقة ليبرتادوريس، علماً أن تتويجه الوحيد حتى الآن يعود إلى نسخة 1981، وفي سعيه إلى تحقيق إنجاز طال انتظاره، تعاقد عملاق ريو دي جانيرو في منتصف العام مع جورجي جيسوس، المدرب السابق لبنفيكا وسبورتينج لشبونة، بينما استعاد إلى صفوفه الظهيرين فيليبي لويس ورافينيا.

وبفضل أهداف جابيجول، متصدر قائمة هدافي ليبرتادوريس من بين الذين مازالوا في السباق، بعدما رفع رصيده إلى 5 أهداف، تأهل متصدر الدوري البرازيلي إلى نصف النهائي القاري على حساب كل من إميليك وإنترناسيونال دي بورتو أليجري.

ويبلغ عدد مشاركات جريميو المتتالية في نصف نهائي ليبرتادوريس 3 مرات، حيث كان حاضراً في المربع الذهبي عامي 2017و2018، وها هو يواصل منافسته على لقب 2019، وبينما أنهى مشواره متربعاً على عرش البطولة قبل سنتين، سقط عملاق بورتو أليجري العام الماضي أمام ريفر بليت، الذي أكمل طريقه نحو اللقب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق