فالفيردي ينتقد برشلونة “السيء” عقب التعادل مع أوساسونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

انتقد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة فريقه بشدة عقب التعادل 2-2 خارج الديار أمام أوساسونا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم السبت وقال إنه لا يمكنه أن يفهم كيفية عدم حسم النتيجة عقب التقدم 2-1. 

وخاض برشلونة حامل اللقب المباراة بدون ليونيل ميسي هدافه التاريخي وزميليه في خط الهجوم لويس سواريز وعثمان ديمبلي ووجد نفسه متأخرا في النتيجة مبكرا إثر تسديدة مباشرة من روبرتو توريس. 

وتغير الوضع في الشوط الثاني عندما دفع فالفيردي بالشاب أنسو فاتي (16 عاما) الذي أصبح أصغر لاعب في تاريخ النادي يسجل هدفا في الدوري ثم أضاف أرتور ميلو الهدف الثاني لكن أوساسونا، الذي كان يسانده جمهور غفير، لم يسمح له بالتفوق عليه. 

وواصل أوساسونا، العائد إلى دوري الأضواء بعد عامين من الغياب، الضغط على برشلونة وأدرك التعادل قبل تسع دقائق على النهاية عندما أحرز توريس هدف التعادل 2-2 من ركلة جزاء بعد لمسة يد من جيرار بيكي داخل المنطقة. 

وقال فالفيردي في مؤتمر صحفي عقب حصد فريقه النقطة الرابعة من أول ثلاث مباريات في الدوري “لم نقدم أداء جيدا على الاطلاق. كان الأداء سيئا. 

“تقدم المنافس ولم نقدر على الاقتراب من منطقة الجزاء. بعدها هيمنا على المباراة في الشوط الثاني وتقدمنا في النتيجة وباتت المباراة في متناولنا لكنهم عادوا للمباراة وأدركوا التعادل بركلة جزاء. 

“لا يمكن أن نترك مباراة مثل هذه تفلت من أيدينا. كان ينبغي أن نصبح أكثر حزما في الملعب ونواصل الهجوم”. 

وقال بيكي مدافع برشلونة إنه شعر بأنه من الصعب احتساب مثل هذه الركلة ضد فريقه عندما لمست الكرة ذراعه أثناء محاولته للتصدي لتمريرة عرضية. 

وأضاف “بالنسبة لي هذه ليست ركلة جزاء. لم أقدر إزاحة ذراعي ولم تكن هناك مساحة وقفزت بطريقة طبيعية”. 

واعترف بيكي بأن برشلونة بدأ الموسم بشكل سيء للغاية أكثر مما توقع الجميع لكنه قال إنه لا يوجد ما يدعو للفزع. 

وأضاف “كنا نود ان نحصد تسع نقاط من ثلاث مباريات لكن لدينا الكثير من المشاكل أكثر مما توقعنا لكن لا نشعر بأي قلق”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق