إخلاء مدن محاصرة بالحرائق تحسباً لموجة حرّ جديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
إخلاء مدن محاصرة بالحرائق تحسباً لموجة حرّ جديدة, اليوم الخميس 2 يناير 2020 04:59 صباحاً

أمهلت السلطات الأسترالية الخميس، آلاف السياح 48 ساعة لمغادرة المناطق السياحية الواقعة على الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد وذلك تحسّباً لموجة حرّ جديدة يتوقّع أن تضرب المنطقة السبت، مما يهدّد بتأجيج الحرائق الكارثية الضخمة التي تلتهم منذ أسابيع مساحات واسعة من جنوب شرق القارّة.

وهذه الحرائق التي لا تزال خارج السيطرة تسبّبت خلال الساعات الـ48 الماضية، في مقتل 8 أشخاص على الأقلّ، كما أدّت في اليوم الأول من العام الجديد إلى تحويل مئات الهكتارات من المساحات الحرجية إلى رماد.

كما تسبّبت الحرائق التي حاصرت عدداً من المدن الساحلية في احتجاز الكثير من السيّاح.

الخميس طلبت إدارة الإطفاء في مقاطعة نيو ساوث ويلز من السياح إخلاء منطقة ساحلية تمتدّ بطول 200 كيلومتر، والمنطقة المعنية بأوامر الإخلاء تبدأ شمالاً ببلدة بيتمانز باي الخلابة (حوالي 300 كيلومتر جنوب سيدني) وتنتهي على بعد 200 كلم جنوباً.

ونصحت السلطات السياح المعنيين بالتوجّه إلى الجنوب ومقاطعة فيكتوريا.

وبموجب هذه التوجيهات يتعيّن على السياّح مغادرة هذه المنطقة قبل حلول السبت، وهو يوم ينذر بأن يكون كارثياً لفرق الإطفاء إذ تتوقع الأرصاد الجوية أن يشهد هبوب رياح قوية وأن ترتفع فيه درجات الحرارة إلى ما فوق 40 درجة مئوية، وهي ظروف مثالية لتأجيج الحرائق المستعرة أصلاً وهي لا تعدّ ولا تحصى.

ويخشى أن يكون السبت، يوماً أسوأ من يوم الثلاثاء، الأكثر دموية منذ بدء موسم الحرائق في أيلول/سبتمبر.

وقضى العديد من السياح ليلتين معزولين بدون كهرباء ولا اتصالات ومعتمدين على مؤن غذائية شحيحة، لكنّ السلطات أمّنت بعض الطرق لإجلائهم.

الخميس قال أندرو كونستانس وزير النقل في نيو ساوث ويلز إنّ عملية إخلاء المنطقة السياحية المحظورة ستكون "الأكبر على الإطلاق في المنطقة".

بدوره قال روب روجرز، نائب مفوّض دائرة الإطفاء في نيو ساوث ويلز، إنّ فرق الإطفاء لم تتمكّن من إطفاء الحرائق المستعرة أو حتى السيطرة عليها.

وصرّح روجرز لشبكة "إيه بي سي" العمومية أنّ "الرسالة هي أنّ لدينا الكثير من النار في تلك المنطقة، وليست لدينا القدرة على احتواء هذه الحرائق. نحن بحاجة فقط للتأكّد من أنّ الناس ليسوا أمامها".

أ ف ب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق