كارلوس غصن لم يهرب من اليابان وأنما خففت عنه العقوبة.. شائعة اعرف قصتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الخميس، 02 يناير 2020 05:00 ص

سخر عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعى من الكيفية التى خرج بها كارلوس غصن رجل الأعمال والرئيس السابق لتحالف "رينو نيسان ميتسوبيشى" من اليابان ووجودة حاليا فى لبنان، بعد أن كان قيد الإقامة الجبرية فى اليابان بانتظار محاكمته لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية.


تغريدة فالصو 

وكتب حساب على "تويتر": خبر عاجل : القضاء الياباني كارلوس غصن لم يهرب من اليابان كما أشيع وإنما بعد صدور الحكم كانت العقوبة العودة إلى لبنان".

 

ولكن الحقيقة هى أنه بعد محاولات عديدة لنقل محاكمته إلى إحدى الدول التى يحمل جنسيتها، بسبب طعنه فى نظام القضاء اليابانى، استطاع كارلوس غصن، رجل الأعمال والرئيس السابق لتحالف "رينو نيسان ميتسوبيشى" أن يفر من الرقابة التى كانت عليه ليصل إلى لبنان.

 

اقرأ أيضا:

 "الخارجية" الفرنسية تنفى علمها بهروب كارلوس غصن إلى لبنان

محام: جوازات سفر "كارلوس غصن" لا تزال فى حوزة محاميه

 

وأعلن أمس غصن، الذى يحمل الجنسية اللبنانية والفرنسية والبرازيلية، وجوده فى لبنان، لكنه نفى وصف ذلك بالهروب من العدالة. فبحسب شبكة يورونيوز قال  "أنا الآن فى لبنان، لم أعد رهينة نظام قضائى ياباني متحيز، حيث يتم افتراض الذنب".

 

وأضاف "لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسى من الظلم والاضطهاد السياسى. يمكننى اخيرا التواصل بحرية مع وسائل الاعلام وهو ما سأقوم به بداية من الأسبوع المقبل".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق