«الخصر» قد يرفع خطر الإصابة بالسرطان.. اعرف إزاي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت هيئة الصحة البريطانية (NHS)، إن نصف أعداد البريطانيين في منتصف العمر لديهم محيط خصر كبير جدًا مما يعرضهم لخطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسرطان، وتواجه النساء أكبر خطر، حيث أن 61% من الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 64 عامًا لديهم قياسات الخصر "كبيرة جدًا.

وفي الفئة العمرية من 45 إلى 54 عامًا، لدى 52% من النساء محيط الخصر الذي تعتبره هيئة الصحة البريطانية كبيرًا للغاية، حيث يبلغ قياسهن 34 بوصة أو أعلى، حسبما ذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية.

 

ويتم استخدام أحجام الخصر بشكل متزايد من قبل الطاقم الطبي للتنبؤ باحتمال الإصابة بأمراض صحية خطيرة، حيث أنه بالنسبة للرجال هناك زيادة فى محيط الخصر بمعدل 46% للأشخاص من 55 إلى 64 عامًا والنساء لديهم زيادة بنسبة 38% من 45 إلى 54 عامًا.

 

وقال السير «سيمون ستيفنز»، رئيس هيئة الخدمات الصحية الوطنية، إن توسعاتنا السريعة كانت «علامة متزايدة» على أزمة السمنة في بريطانيا.

 

وحذرمن أن مئات الآلاف من الناس معرضون لخطر "الأمراض المميتة والموهنة، حيث أن حمل الدهون الإضافية يفرض عبئًا على NHS  مع ارتفاع حالات الدخول إلى المستشفى والتكاليف الباهظة التي يجلبونها.

 

وتأتي الأرقام التي تم الكشف عنها في أحدث مسح للصحة في إنجلترا - في الوقت الذي يبحث فيه العديد من البالغين عن قرارات صحية للعام الجديد بعد الدخول في عيد الميلاد.

 

لكن محيط الخصر لديهم ينمو باطراد، في عام 2003 ، كان ما متوسط  41% للنساء و31% للرجال، وبحلول عام 2018، أحدث الأرقام المتاحة، ارتفع هذا إلى 48% من النساء و34% من الرجال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق