خرق الهدنة.. "سوريا الديمقراطية" تنفى التزام تركيا بوقف إطلاق النار وتطلب مراقبين دوليين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الحرب فى سوريا - أرشيفية

السبت، 19 أكتوبر 2019 12:00 م

تواصل القوات التركية عدوانها الغاشم على الأراضى السورية حتى صباح السبت، رغم الاتفاق الذى توصلت له أنقرة مع واشنطن بشأن وقف إطلاق النار ووضع حد للتوغل التركى فى شمال سوريا، وفى هذا الصدد، دعت قوات سوريا الديمقراطية، السبت، إلى إرسال مراقبين دوليين من أجل الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار شمالى سوريا، الذى تم الإعلان عنه قبل يومين.

 

واتهمت قوات سوريا الديمقراطية تركيا بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرة إلى استمرار القوات التركية والفصائل الموالية لها فى عمليات القصف العشوائي، الذى يستهدف المدنيين بمناطق شمالى سوريا.

 

بعد نشرها إعلاميا.. أردوغان يقر بتوبيخ ترامب: لم أتجاهل رسالته ولم أنس هذا الأمر

وطالب بيان لمجلس سوريا الديمقراطية، المجتمع الدولى وفى مقدمته واشنطن بصفتها راع لاتفاق وقف إطلاق النار، بتحمل المسؤولية تجاه الانتهاكات التركية، مشيرا إلى ضرورة إرسال مراقبين دوليين للمنطقة للحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار، وذلك حسب ما نقلته شبكة سكاى نيوز الإخبارية.

 

وفى السياق نفسه، نشرت صحف بريطانية اتهامات وجهها محققون دوليون إلى تركيا بضلوعها فى تنفيذ هجمات باستخدام الفوسفور الأبيض المحظور دوليا ضد المدنيين الأكراد، وكشفت التحقيقات، التى نشرت تفاصيلها فى صحف بريطانية، من بينها "التايمز" و"الجارديان"، أدلة على استخدام تركيا للفوسفور الأبيض المصنف فى قوائم الأسلحة الكيماوية فى هجماتها ضد المدنيين خلال عمليتها العسكرية فى الشمال السورى.

 

من جانبها، عبرت الإدارة الأمريكية عن أملها فى التزام الأتراك والأكراد باتفاق وقف إطلاق النار المعلن فى سوريا، فيما أكدت على استمرار انسحاب القوات الأمريكية من شمالى سوريا.

 

ورغم وصف الرئيس الأمريكى الوضع فى سوريا بالهش للغاية، أكد دونالد ترامب وجود رغبة فعلية من الأتراك والأكراد لإنجاح وقف إطلاق النار، ووأوضح ترامب أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أكد خلال اتصال هاتفى عزمه على تنفيذ وقف إطلاق النار.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق