إعلاميين فالصو.. صورة تفضح تضليل مراسل قناة تركية أثناء تغطية العدوان على سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كذب وتضليل الإعلام التركى

كذب وتضليل الإعلام التركى

الجمعة، 18 أكتوبر 2019 01:50 م

انتشرت خلال الأيام الماضية صورة تفضح أكاذيب وخداع وسائل الإعلام التركية للرأي العام العالمى في تغطية أحداث الغزو التركى لشمال سوريا، وبسبب خطأ بسيط كشف للشعب التركى والعالم كله التضليل الإعلامى الذى تمارسه أنقرة لتصدير صورة غير حقيقة حول الأحداث في سوريا.

 

أنقرة خاضت عدوانها على الأراضى السورية بحجة رغبتها في الحفاظ على الأمن القومى التركى من خلال خلق منطقة آمنة على الحدود التركية السورية، لذلك حاول الإعلام التركى المضلل خداع الرأي العام العالمى بتصوير وحشية وعشوائية القصف الذى تشنه القوات الكردية في سوريا ضد القوات التركية وميليشيات الجيش الوطنى الحر الداعمة لها.

مستخدمو السوشيال ميديا يفضحون كذب وتضليل الإعلام التركى
مستخدمو السوشيال ميديا يفضحون كذب وتضليل الإعلام التركى

 

وفى صورة فاضحة للتضليل الإعلامى التركى يأتي المشهد المقسوم لنصفين لتغطية مراسلين لوسائل إعلام تركية من نفس المكان لأحداث الغزو التركى للأراضى السورية، ولكن دون قصد أو أن يلتفتوا لتلك السقطة، ظهر المراسل التركى كريم أولاك - الذى كان يدعى أنه فى ميدان معركة – وهو يختبأ خلف جدار مدعيًا أن الحرب على أشدها فى مدينة تل الأبيض التى تسيطر عليها تركيا وميليشياتها، كما هو مدون على شاشة قناة "اهابير" التركية التى يعمل لديها.

 

لكن في الجزء الآخر من الصورة، كان يقف خلفه مراسل قناة "تى أر تى" التركية، والذى كان يبث الأنباء وهو يقف فوق سطح نفس المنزل ولم يظهر حولة أثار للحرب أو القصف الشديد الذى أدعاه زميله كذبًا، حينما حاول خداع الناس بمشهد تمثيلى يعكس خلاله اختباءه من القصف الشديد من حوله، إلا أن تضليله فضح في نهاية الأمر.

فضح كذب وتضليل الإعلام التركى فى تغطية أحداث العدوان على سوريا
فضح كذب وتضليل الإعلام التركى فى تغطية أحداث العدوان على سوريا

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق