رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة عادة "فالصو" أم جائزة؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الجمعة، 18 أكتوبر 2019 09:00 ص

يحرص العديد من المسلمين على رفع اليدين أثناء تكبيرات الجنازة، وقد تكون عادة تلقائية للتكبير، إلا أن هناك اختلاط فى المفاهيم، وهو ما قد يفتح الباب للشكوك فى هذه العادة.

 


رفع اليدين عند الجنازة

 

 

هل يجوز زرع الأشجار داخل المقابر؟.. دار الإفتاء المصرية تجيب

 

وفى إطار هذا الإختلاف، ورد سؤال إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، يقول صاحبه "ما حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة؟".

 

وتوضح، لجنة الفتوى، فى البداية أن الفقهاء اختلفوا فى رفع اليدين مع كل تكبيرة في صلاة الجنازة على قولين؛ القول الأول، يجب رفع يديه فى التكبيرة الأولى عند الحنفية ولا ترفع فى باقى التكبيرات فى ظاهر الرواية، وبه قال مالك، فقد روى عنه لا ترفع الأيدى فى الصلاة على الجنازة إلا فى أول تكبيرة.

 

 

 

وتشير "الفتوى" إلى القول الثانى للشافعية والحنابلة، بأنه يجب أن يرفع يديه فى الأولى ويسن أن يرفع يديه فى باقى التكبيرات.

 

 "رسائل إلى العالم الآخر".. هل يعلم المتوفى بمن يدعو له؟.. الإفتاء تجيب

 

وفى النهاية تحسم، لجنة الفتوى، الأمر فى أن مسائل الاجتهاد من عمل فيها بقول بعض العلماء لم ينكر عليه، فيجوز للسائل أن يعمل بأحد القولين.

 

يذكر أن لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، تعمل على تصحيح المفاهيم الشائعة بين الناس، من خلال تقديم خدمة الرد على الأسئلة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وفى إطار ذلك كانت قد تلقت فى وقت سابق سؤالًا من أحد الأشخاص، قال فيه: "هل يجوز هبة منزل لابنتى أخى دون الإضرار بورثتى؟".

 

وردت لجنة الفتوى، من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، بأن التصرف فى المال جائز شرعًا للإنسان فى حياته، وقالت: "يجوز للإنسان أن يتصرف فى ماله كله أو بعضه بالهبة أو بالبيع ونحوهما، وعليه فيجوز لك هبة بعض مالك من المنزل أو غيره لابنتى أخيك".

 

  ما حكم صلاة المرأة بالمكياج؟.. اعرف رد الإفتاء

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق