بعد 6 ساعات.. مباحث سوهاج تكشف ابشع جريمة اغتصاب وقتل طفلة على يد صبى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

بعد 6 ساعات.. مباحث سوهاج تكشف ابشع جريمة اغتصاب وقتل طفلة على يد صبى

من موقع السبورة، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

نجحت اجهزة البحث بالتنسيق مع فرع الامن العام بسوهاج فى كشف غموض حادث بشع ارتكبه حدث( صبى ) لم يتجاوز 15 سنة استدرج طفلة لم تبلغ 6 سنوات الى الزراعات وهتك عرضها وقتلها خنقا بزمام قرية ( السقرية ) بمركز المنشاه بسوهاج 

كشف  المتهم باغتصاب الطفلة-  ج  ه - بقرية السقرية بمركز المنشاة بسوهاج باعترافات تفصيلية عن الجريمة البشعة التى ارتكبها، حيث قال المتهم يوسف 15 سنة

فى محضر التحريات والتحقيقات، إنه اعتاد تناول المواد المخدرة حتى أصبح مدمنا لها وهو مازال فى سن صغيرة ولم يعد يستغى عنها او يعيش بدونها وانه يحصل عليها باية وسيلة 

اضاف المتهم أنه يعمل فى - مخزن طوب - فى باطراف القرية التى تقطن فيها المجنى عليها، وانه فى يوم الجريمة  وأثناء جلوسه بجوار إحدى السيارات لتحميل كمية من الطوب شاهد الطفلة تسير بمفردها فى الطريق، فنظر اليها طويلا واخذ يفكر حتى اختمرت فكرة استدراج و اغتصاب الطفلة داخل الزراعات المجاورة وهى منطقة شبه مقطوعه  دون أن يشعر به أحد

واشار المتهم انه لم ينتظر طويلا وبالفعل بدأ فى تنفيذ جريمته وقام بتتبع خطوات الطفلة الصغيرة ج وهم على الفور وقام  بتتبع خطواتها وسار خلفها ممسكا في يده قطعة من قالب طوب أبيض، اقترب من الصغيرة من الخلف عندما وصلت بالقرب من زراعات الذرة، وعاجلها بضربة على رأسها، سقطت على إثرها على الأرض فاقدة للوعي.

وقام بجرها وسحبها بعد ذلك إلى داخل قطعة أرض وهناك نفذ جريمته التي خطط لها، وقام باغتصابها وهي فاقدة للوعي، وبعد أن فرغ من جريمته خشي افتضاح أمره، معتقدا أن الطفلة قد تعرفت عليه أثناء اغتصابها لأنها عادت للوعي للحظات ثم فقدت الوعي مرة أخرى، فقام بخنقها بالبنطلون الذي كانت ترتديه، بعدها انهال على رأسها بقالب الطوب حتى هشم رأسها.

اشارت تحريات العميد طارق يحيى رئيس المباحث الجنائية والعقيد احمد موسى مفتش المباحث ان الطفلة - ج-  التى تبلغ 6 سنوات خرجت من منزل جدها الذي يبعد عشرات الأمتار عن منزل والدها الذى تقيم فيه  بقرية السقرية، سارت علي الطريق الترابي الموازي لزراعات الذرة عائدة إلى منزلها كانت – كعادتها هى واقرانها - تلهو وتلعب في طريق العودة وهي لا تعرف الخوف لأنها لم تتعود عليه في قريتها الصغيرة، ولم تسمع في يوم من الأيام أن أحدا قد تعرض لأذى أو أن هناك مخاوف من سيرها لوحدها، فالقرية أهلها طيبون، وأبواب المنازل تظل مفتوحة طوال الليل والنهار كعادة اهل القري بالمنطقة التى يعرفون بعضهم بعضا وتربطهم صلات النسب والمصاهرة ويعيشون اسر وعائلات فى خير جوار .لذا فالطفلة لا تدرك ما يحيط بها من أخطار وان هناك – ذئابا بشرية -  ولم تعلم أن هناك صبيا ارتدى ثوب الشيطان بعد أن تعود على تعاطي المواد المخدرة التى لعبت برؤسهم ودارت وطاشت بعقولهم واقفا متربصا  يرقب تحركاتها ليهجم عليها وتتخطف براءتها غائز بهيمية تحيا بين الادميين

كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، قد تلقى اخطارا من العميد سعيد رضوان مامور المنشاه  باختفاء "جنا.هـ" ، ٦ سنوات، تقيم قرية السقرية، وتبين لرجال المباحث العثور علي جثتها داخل زراعات الذرة. 

انتقل إلى مكان الواقعة الرائد اسلام كريم رئيس المباحث ومعاونوه ضباط المباحث الجنائية والنيابة العامة وتبين من المعاينة المبدئية للجثة أن الضحية تعرضت لاعتداء جنسي، وتم خنقها بواسطة بنطلون ترتديه وبها إصابات بالرأس، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة لمشرحة المستشفي المركزي، وكلفت الطب الشرعي بإجراء التشريح لبيان سبب الوفاة.

كلف اللواء عبد الحميد ابو موسي، مدير الادارة العامة لمباحث سوهاج  فريقا بقيادة العميد طارق يحيى رئيس المباحث الجنائية لكشف غموض الحادث وبسؤال عدد من العاملين في مخزن بلوك أبيض قريب من مسرح الجريمة، قرروا - اختفاء عامل  - ى . م. ت-  ١٥ عاما ويقيم بالقرية  ولم تمر ٦ ساعات على ارتكاب الجريمة حت تمن العقيد احمد موسى مفتش المباحث من تحديد مكان المتهم و تمكن الرائد اسلام كريم رئيس مباحث المنشاه ومعاونوه من  القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة. 

وأمام اللواء عبد الحميد ابوموسى مدير البحث ادلى المتهم باعترافات تفصيلية وأنه قام  بتتبع المجني عليها أثناء سيرها بجوار الزراعات وتعدى عليها بالضرب بحجر في رأسها، وعندما فقدت الوعي قام بسحبها داخل زراعات الذرة وتعدى عليها جنسيا، وبعد أن فرغ من جريمته النكراء قام بخنقها بالبنطلون الذي ترتديه، بعدها هشم رأسها بحجر. 

تحرر محضر بالواقعة برقم ٣٦٢٠ إداري مركز المنشاة، وأمرت النيابة العامة بحبسه ٤ أيام بدور رعاية الأحداث علي ذمة التحقيقات، وصرحت النيابة بدفن الجثة  .

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق