هل تقل النرجسية مع التقدم في العُمر؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خبرني - أظهرت دراسة جديدة أن أعراض النرجسية تقل مع بلوغ الإنسان منتصف العُمر، وأن النضج يساعد على تشكيل وعي جيد بالحقائق الموضوعية. وتمتاز الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا بإجراء استطلاع للمشاركين فيها مرتين يفصل بينهما 23 عاماً، والمشاركون 237 شخصاً تم تشخيص النرجسية لديهم ومتوسط أعمارهم 18 عاماً.

الاهتمام بالمظهر، والذهاب إلى (الجيم) من السلوكيات التي تساعد على تخفيف أعراض النرجسية بمرور الوقت

وأُجري الاستطلاع الثاني بعد أن بلغ متوسط أعمار المشاركين 41 عاماً، وتبين أن أعراض النرجسية قد زادت لدى 3 بالمائة منهم فقط، وأن بقية المشاركين أصبحوا أقل اكتئاباً، وأقل مبالغة في تقدير الذات، وأحقية القيادة.

ونُشرت نتائج الدراسة في "جورنال أوف برسوناليتي أند سوشيال سيكولوجي"، وأظهرت نتائجها أن التجارب الاجتماعية تساهم في تخفيف أعراض النرجسية.

وتتفق هذه النتائج مع دراسة ألمانية سابقة أجريت في جامعة ماغدبرغ، وأخرى أمريكية أجريت في جامعة واشنطن، توصلتا إلى أن النضج يساعد على تنظيم السلوك وضبطه بعيداً عن الانفعالات والتصورات النرجسية.

وأظهرت الدراسة الحديثة أن المشاركين في الاستطلاع الأول الذين تم تقييم فرص علاج النرجسية لديهم بأنها بلا جدوى كانوا أكثر عرضة للطلاق والعلاقات غير المستقرة، وأنهم كانوا أقل إنجاباً للأطفال.

من ناحية أخرى تبين أن الاهتمام بالمظهر، والذهاب إلى الصالة الرياضية (الجيم) من السلوكيات التي تساعد على تخفيف أعراض النرجسية بمرور الوقت، بينما تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة الشعور بعدم الرضا عن الجسم وبالتالي زيادة الاكتئاب.

كما أظهرت النتائج أن النرجسية ليست سلبية على طول الخط، فهي دافع يقود كثيرين إلى تحقيق نتائج إيجابية على المستوى الهني، فمعظم النرجسيين المشاركين في الدراسة أصبحوا في مناصب إشرافية مع الاقتراب من بلوغ الـ 40.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق