توصيات ندوة مخططات إسقاط الدول: توعية فكرية للشباب ضد الأفكار المغلوطة (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
توصيات ندوة مخططات إسقاط الدول: توعية فكرية للشباب ضد الأفكار المغلوطة (صور) من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتهت الندوة الثقيفية نظمتها أكاديمية الشرطة، بمشاركة قطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية، برعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، والتي حملت عنوان «مخططات إسقاط الدول من الداخل وكيفية مواجهتها»، إلى مجموعة من التوصيات، والتي حضرها (600) شاب من مختلف شباب الجامعات المصرية وعدد من طلبة الكليات العسكرية وطلبة كلية الشرطة.

وفي نهاية الجلسات الثالثة قام اللواء حاتم فتحي، مدير مركز بحوث الشرطة، ألقى التوصيات ومنها التأكيد على أهمية التوعية الفكرية للشباب ضد الأفكار المغلوطة وإعلامهم بالجهود غير المسبوقة والإنجازات التي تحققت في الأونة الأخيرة لتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين وخفض معدلات البطالة وخلق فرص عمل وواقع جديد على الأرض لفتح سُبل الحياة الكريمة أمام كافة فئات المجتمع بما يعزز روح الولاء والإنتماء للوطن.

كما تضمنت التوصيات، ضرورة تكاتف كافة مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى لإيلاء المزيد من الاهتمام بدور الأسرة والمرأة باعتبارها المعلم الأول لبناء الوعى السليم، وغرس الأخلاق القويمة من خلال التعليم والتثقيف بما يتيح للنشء أن يقارن ويحلل ويفهم ويتخذ القرار الصحيح.

وتضمنت ضرورة تثمين جهود الدولة في إعادة صياغة المناهج التعليمية وإتاحة المعلومات الموثقة من خلال بنك المعرفة المصرى بهدف تشكيل العقلية النقدية لدى الأطفال والشباب، بما يمكنهم من التقييم الموضوعى لما يُعرض عليهم من معلومات من خلال وسائل الإعلام المختلفة خاصةً مواقع التواصل الاجتماعى.

وناشد مدير بحوث الشرطة في توصيات الندوة الشباب بترشيد إستخدام وسائل التواصل الإجتماعى على الهواتف الذكية في ضوء ما أثبتته الأبحاث من إهدار الكثير من الوقت الذي يمكن استغلاله في أنشطة تفيد الشباب في بناء مستقبلهم بما يحقق آمال وطموحات الوطن فيهم، والتأكيد على أهمية دور القوى الناعمة المصرية في كافة المجالات وخاصةً الثقافية والفنية والإعلامية والإشادة بجهود صناع الدراما خلال الفترة الأخيرة التي شهدت إنتاج العديد من الأعمال الفنية القيمة ذات البعد الوطنى بهدف إعادة إحياء الذاكرة الوطنية وإستعادة الهوية المصرية المتفردة والتى لاقت ترحيباً واسعاً في أوساط الشباب.

كما طالبت التوصيات بالتوسع في الفعاليات التي تستهدف تعزيز العلاقة بين شباب الجامعات المصرية ونظرائهم بالكليات والمعاهدالعسكرية والشرطية من خلال تنظيم الأنشطة المشتركة بهدف تبادل الآراء والأفكار التي تخدم الوطن وإثراء التجارب الحياتية.

يذكر الجلسة الثالثة بعنوان (مخططات إسقاط الدول وجهود مواجهتها) تحدث خلالها الرائد محمود جمال هنيدى بمديرية أمن الجيزة، والذى تناول ظروف إصابته بطلقات نارية بالساق اليسرى أثناء إحدى المواجهات الأمنية مروراً بفترات علاجه بالداخل والخارج والتى إستمرت طوال 6 سنوات وأوجه الرعاية التي وفرتها له وزارة الداخلية خلال «طوال تلك الفترة» .

وأشار الضابط خلال حديثه للحضور إلى مدى فخره بإصابته، وأن الخطوات الإيجابية التي تتخذها البلاد في طريقها نحو التنمية بقيادة الرئيس، تُعد بمثابة التكليل لتضحياته وزملاءه من المصابين والشهداء من أبطال القوات المسلحة والشرطة والشعب، وحرص الضابط على الإتشاح بعلم مصر خلال الندوة معرباً عن فخره وإعتزازه بوطنه، وقد لاقى ذلك ترحيباً بالغاً من كافة الحضور الذين ثمنوا تضحيات رجال الشرطة.

ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»
ندوة وزارة الداخلية حول «مواجهة مخططات إسقاط الدولة من الداخل»

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق