«الزمن الجميل» تحاكي «جماعة السينما الجديدة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«الزمن الجميل» تحاكي «جماعة السينما الجديدة» من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019 .

لاقتراحات اماكن الخروج

على غرار تجربة جماعة السينما الجديدة التي تأسست في نهاية الستينيات وقدمت العديد من الكتاب والمخرجين منهم المخرج الكبير على عبدالخالق وآخرون. قرر عبدالخالق ومعه عدد كبير من السينمائيين الكبار إعادة نفس الفكرة لكن مع تغيير الاسم لتصبح جمعية الزمن الجميل يعود من خلالها كبار المخرجين والمؤلفين والممثلين إلى الشاشة الكبيرة مرة أخرى بعد ابتعاد سنوات نتيجة تغير آليات الإنتاج. باكورة إنتاج جماعة الزمن الجميل فيلم انتهى مخرجه مجدى أحمد على من تصويره يجمع مدير التصوير الكبير الدكتور محسن أحمد العائد بعد غياب طويل والمنتج محسن علم الدين والنجوم سمير صبرى ومحمود قابيل ودلال عبدالعزيز كضيوف شرف أما أدوار البطولة فيلعبها ياسمين الخطيب في أول ظهور سينمائى لها وأحمد وفيق وأحمد مجدى وعلى صبحى وعبير صبرى وشيرى عادل والإعلامى مصطفى ياسين، ومن تأليف هانزادة فكرى. الفيلم يعرض في يناير المقبل، ومن المقرر أن تعقبه أعمال أخرى للمخرجين أحمد يحيى وعلى عبدالخالق والسيناريست الكبير مصطفى محرم والكاتب الكبير عاطف بشاى. تدور أحداث الفيلم في ستينيات القرن الماضى، ويستعرض أبرز القضايا التي شغلت مصر في تلك الفترة من خلال 4 حكايات. فكرة الجمعية تبناها عدد من السينمائيين أثناء الدورة الـ34 لمهرجان الإسكندرية لأفلام البحر المتوسط العام الماضى، وقرر الأعضاء تفعيلها مع انتهاء الدورة الـ35 هذا العام تحديدا في أكتوبر الماضى.

المنتج محسن علم الدين، صاحب فكرة تأسيس «الزمن الجميل» قال: إن «2 طلعت حرب» هو البداية لسلسلة من الأفلام تعيد إلى الشاشة الكبيرة كلاسيكيات الأعمال التي قدمتها السينما المصرية على مدار تاريخها الطويل من خلال السينمائيين الكبار الذين رفضوا الاستسلام وقرروا العودة من جديد، فلدينا مخرجون كبار تاريخ كل واحد منهم لا يقل عن 30 فيلمًا من أهم ما أنتجته السينما المصرية في تاريخها وابتعدوا عنها نتيجة آليات الإنتاج التي فرضت لونًا معينًا على الشاشة، منهم على بدرخان، وعلى عبدالخالق، وسمير سيف، ومحمد عبدالعزيز، وعمر عبدالعزيز، وكتّاب مثل بشير الديك، ومصطفى محرم، وحلمى هلال، وعاطف بشاى، ومديرو تصوير في حجم وقيمة محسن أحمد، وسعيد شيمى وسمير فرج، وعصام فريد، ومحمود عبدالسميع. وشدد على أن هناك أعمالًا سيتم تصويرها وتحمل أسماء هؤلاء السينمائيين الكبار في محاولة لضبط إيقاع ما يقدم في السينما وإعادة هذا الجيل إلى البلاتوهات بعد ابتعاد لسنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق