«جنايات المنصورة»: إيداع جدّة الطفلة «جنة» تحت الملاحظة بمستشفى العباسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«جنايات المنصورة»: إيداع جدّة الطفلة «جنة» تحت الملاحظة بمستشفى العباسية من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت محكمة جنايات المنصورة الدائرة السادسة، اليوم الأربعاء، إيداع «ص.ع.ع»، 40 سنة والمتهمة بضرب حفيدتها «جنة محمد سمير حافظ»، 4 سنوات، حتى الموت، تحت الملاحظة بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية بالعباسية، لبيان مدى سلامة قواها العقلية ومسؤوليتها عن أفعالها خلال مده 6 أشهر من قبل شهر سبتمبر الماضي، وهو تاريخ اكتشاف واقعة التعذيب وحتى تاريخه، وتأجيل الجلسة إلى 1 ديسمبر لنظر الدعوى وإيداع تقرير المستشفى.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار نسيم على بيومي، وعضوية كلا من المستشار فاروق محمد فخري وأمير السيد احمد، وممثل الادعاء من النيابة العامة محمد الشاوري وأحمد الصياد

وشهدت الجلسة حالة من الجدل بين المحامين وأسرة المجنى عليها، بعد قيام محاميا الدفاع عن المتهمة بالدفع بعدم سلامة قواها العقلية.

كانت الجلسة بدأت في غرفة المداولة بعدما استدعى القاضى محاميا المتهمة للتأكد من حضورهما الجلسة ثم تم تداول القضية في قاعة المحكمة وقدم احمد بركات محامى الدفاع عن المتهمة حافظة مستندات تفيد قيام المتهمة بمحاولة انتحار يوم زفافها من زوجها الثانى بعدما قطعت شريانها وشرحت أجزاء من جسمها بآلة حادة وتم نقلها المستشفى للعلاج وذلك عام 2008، وقام الزوج بطلاقها بسبب ذلك.

وطالب من المحكمة احالتها لمستشفى الأمراض العقلية لبيان مدى سلامة قواها العقلية قائلا: «المتهمة تعانى من مرض عقلى وإلا كيف ارتكبت مثل تلك الجريمة الشنعاء»، مؤكدا أن المتهمة تعاني من خلل نفسي وعقلى منذ صغرها بسبب قسوة أسرتها حيث كان والدها يعاملها بقسوة شديدة ويعاقبها بالعنف والضرب.

واعترض أشرف عبدالوهاب يس المحامى المدعى بالحق المدنى عن المجنى عليها الطفلة المتوفاه «جنة»، مؤكدا أن المتهمة تمارس حياتها بشكل طبيعى ولديها طفل عمره عامين، ولم ترتكب بحقه أي ممارسات تعذيبية كما فعلت بحق الطفلة جنة.

سادت حالة من الغضب بين أسرة الطفلتين جنة وأمانى بعد دفع محامى الدفاع بجنون الجدة مؤكدين انها محاولات لضياع حق الطفلة جنة التي فقدت حياتها بسبب تعذيب الجدة.

وعلى الصعيد نفسه أحال المستشار خالد خضر المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، المتهمة، إلى محكمة جنح شربين لمحاكمتها في قضية أخرى وهى ضرب حفيدتها «أماني محمد سمير»، 6 سنوات، باستخدام أداة مما تسبب في اصابتها بحروق في منطقة العانة وفى أماكن متفرقة من جسمها.

وقال أشرف عبدالوهاب يس، محامي أسرة الطفلة، إن النيابة فصلت قضية الطفلة أمانى عن قضية شقيقتها «جنة»، واحالتها لمحكمة الجنايات في قضية جنة ومحكمة الجنح في قضية أمانى، وحددت أولي جلسات محاكمة الجدة في قضية «أمانى»، يوم السبت القادم فيما هو منسوب إليها من اتهامات بصلها أثناء وجودها في حضانتها، هي وشقيقتها جنة، والتى توفيت إلى رحمة الله متأثرة بما تعرضت له من تعذيب خلال فترة الحضانة التي لم تتعدي 9 شهور.

وأضاف: «النيابة أخذت نسخة من تحقيقات الطفلة «جنة» وأرفقتها بجنحة الطفلة «أماني»، أثناء نظرها».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق