تعرف على آثارمحافظة الشرقية القبطية والاسلامية   

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تعرف على آثارمحافظة الشرقية القبطية والاسلامية    من موقع بوابة أخبار اليوم، بتاريخ اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019 .

 

 تضم محافظة الشرقية  العديد من الأثار القبطية والاسلامية التي يرجع عمرها إلي ٣ الاف عام قبل الميلاد الا ان أبناء المحافظات بصفة عامة وابناء محافظة الشرقية بصفة خاصة لا يعرفون  شيئا عنها رغم انها تعكس  الاهمية التاريخية للشرقية خلال العصور الايوبية والعثمانية والقبطية 

يقول الدكتور مصطفي شوقي مدير عام الاثار القبطية والاسلامية ان من ابرز تلك الاثار القبطية والاسلامية مسجد قايتباي بمدينة القرين والذي انشئ في  العصر المملوكي عام ١٤٧٧ميلاديا وتم تجديدة في عصور مختلفة ومتعاقبة ولم يتبق من هذا المسجد سوي عمودي المحراب وهما من الرخام الابيض المجذع الذي يبلغ طول كل منهما متر ونصف  وقطريها ٢٥سم وهما ذو بدن إسطواني وقاعدتهما زهرية دائرية وتاجهما علي شكل زهرة اللوتس وكذلك ضريح أبو مسلم والذي انشأة سليم أبو مسلم العراقي في نهاية العصر الايوبي في عام ١٢٤٧ميلادي بقرية أبو مسلم بمركز أبو حماد ويتكون من مساحة مربعة الشكل طول ضلع المربع ٦أمتار ويتوسط المربع مقصورة الدفن يعلوها قبه ضخمة ذات قطاع نصف دائري ويعلو القبة هلال نحاسي .

ومن تلك الاثار ايضا مسجد محمد علي بمدينة الزقازيق الشهير بالمسجد الكبير والذي شيدة محمد علي بعد بناء القناطر التسعة عام ١٨٣٢ميلايا وجددة حفيدة عباس حلمى الثاني عام ١٩١٢ميلاديا وهو مسجد يحتوي علي سقف خشبي واعمدة رخامية ومأذنة فاخرة مدون  عليها كتابات وزخارف نباتية ويتوسط سقفة شخشيخة خشبية ثمانية الشكل ...وكذلك قاعدة مأذنة مسجد سادات قريش في مدينة بلبيس وانشأه الامير مصطفي الكاشف عام ١٥٩٢في العصر العثماني وعليها لوحة من الحجر مدون عليها كتابات بطريقة الحفر البارز .
ويعتزم أحد رجال الاعمال بمدينة بلبيس اعادة بناء المأذنة مرة اخري .
ومن تلك الاثار شاهدا قبر الامير معين الدين نجم الكائن في قرية هربيط مركز أبو كبير ويرجع الي عصر الملك العادل الايوبي عام ١٢٠٤ميلادي وهو عبارة عن عمودين اسطوانيين من الرخام المجذع وعليها كتابات بخط النسخ عبارة عن أيات قرآنية واسم المتوفي وتاريخ الوفاة وادعية للميت .

ومن بين  الاثار ايضا المعهد الديني بالزقازيق والذي شيدة الملك فؤاد الاول ملك مصر والسودان عام ١٩٢٦ميلاديا ويتكون من ثلاث أقسام يتقدم كل منها مدخل معماري يشبة المباني المصممة علي الطراز الصيني .
وقد تخرج منه الشيخ محمد متولي الشعراوي ...
ومن المنشأت الاثرية ايضا مسجد عبد العزيز رضوان الكائن بشارع النقراشي بمدينة الزقازيق والذي تم تشيدةعام ١٣٣٩ميلاديا وهو يضم بيت للصلاة وطريح وحجرة لخدام الضريح ومأذنه مشيدة علي النمط المملوكي ومن المناطق الخاضعة لوزارة الاثار جبانة قرية ابو متني بمدينة ديرب نجم وهي عبارة عن تل مرتفع يستخدم لدفن موتي المسلمين حتي الان 

وقد عثر بها العديد من شواهد القبور القبطية والتي تم نقلها للمتحف القبطي بالقاهرة .
وكذلك ثلاث ايكونات وحجاب الهيكل بكنيسة كفر الدير بمدينة منيا القمح والتي ترجع الي العصر القبطي والايكونة الاولي عبارة عن صورة للسيدة العذراء وهي تحمل السيد المسيح والثانية عبارة عن صورة احد القدسين يحمل بيدة اليمني سيف والثالثة تمثل احد القدسين وهو يمتطي جوادة ويقتل تنين البحر .
ومن المناطق الخاضعة لوزارة الاثار منزل الزعيم احمد عرابي بقرية هرية رزنة والذي انشأ في عصر محمد علي باشا عام ١٨٤١ميلاديا وولد فيه الزعيم وكذلك ارض متحف الشرقيه القومي بذات القرية وهي أرض محاطة بسور بجميع الجهات وتم نقل مقتنيات المتحف والزعيم احمد عرابي الي منطقة تل بسطة . 
 ولتوعية ابناء المحافظة بتلك الكنوز الاثرية  تم عقد ندوات تثقيفية لتوعية ابناء المحافظة وطلابها بالاثار القبطية والاسلامية الخاضعة لوزارة الاثار والتي ترجع للعصور التاريخية القديمة لتعميق اعتزازهم بوطنهم وقوميتهم وتراثهم الحضاري وتعزيز روح الانتماء بينهم .

 وذلك  في جميع قصور الثقافة ومراكز الشباب والنوادي الاجتماعية الشهيرة وجامعة الزقازيق وفرع جامعة الازهر .
كما تم الاشتراك في برنامج (انا المصري )الخاص بالتراث الذي نظمتة القوات المسلحة بالتعاون مع ادارة التراث الحضاري بالمحافظة .


 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق