رئيس "مبادرة النيل": نهنئ السودانيين بالاتفاق وندعمهم نحو الاستقرار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

رئيس "مبادرة النيل": نهنئ السودانيين بالاتفاق وندعمهم نحو الاستقرار

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم السبت 17 أغسطس 2019 .

وجهت الدكتورة حنان يوسف رئيس مبادرة النيل الشعبية، التهنئة والتحية للأشقاء في السودان، بمناسبة التوقيع على وثيقتي "الاتفاق السياسي" و"الإعلان الدستوري" بين المجلس العسكري الحاكم وقوى الحرية والتغيير بهدف الانتقال إلى الحكم المدني والذي يأمل السودانيون أن يجلب لبلدهم مزيداً من الحرية والازدهار الاقتصادي.

وأعربت "يوسف" عن تطلعها لأن يمثل هذا الحدث التاريخي نقطة انطلاق في تحقيق الاستقرار والتنمية والرخاء في السودان، بما ينعكس على رفاهية المواطن السوداني الشقيق.

b1daae71b2.jpg

حنان يوسف: فرح السودان هو فرح لمصر كلها

وأكدت الدكتورة حنان يوسف أن مبادرة النيل لن تدخر جهدا في تقديم كل أشكال الدعم الممكن للسودان الشقيق خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك الدعم السياسي والتواصل الشعبي، حتى يستعيد السودان الغالي مكانته المتميزة وعافيته، وأن فرح السودان اليوم هو فرح لمصر كلها.

9a36885d93.jpg

وأضافت أن مبادرة النيل الشعبية لتدعيم جسور التواصل بين مصر والسودان هي مبادرة مدنية مستقلة انطلقت منذ 2008 تحت مظلة المنظمة العربية للحوار وتعمل على تعزيز أواصر العلاقات الشعبية بين وادي النيل.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم السبت، التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، تمهيدًا لإعلان تشكيل الحكومة وبداية الفترة الانتقالية، بحضور رؤساء وقادة عدد من الدول العربية والأفريقية وممثلين عن المنظمات الدولية ورؤساء الأحزاب وقادة المجتمع المدني.

واتخذت السلطات في السودان إجراءات أمنية مشددة لاستقبال المشاركين في حفل التوقيع، ونشرت وكالة الأنباء السودانية "سونا" صورًا للاستعدادات التي تمت في قاعة "الصداقة" بالعاصمة السودانية الخرطوم، والتي من المقرر أن تحتضن حفل التوقيع الذى يحمل اسم "فرح السودان".

a9c62aa772.jpg

كان المجلس العسكري في السودان وقوى الحرية والتغيير قد توصلا، مطلع أغسطس الحالي، إلى اتفاق بالأحرف الأولى بشأن الإعلان الدستوري، الذي سيحدد آليات الحكم في المرحلة الانتقالية، ويتوج التوقيع 8 أشهر من الحراك الشعبي ويعني دخول الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير حيز التنفيذ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق