"ضبطتهما في وضع مخل".. حكاية مقتل حماة على يد الزوجة وعشيقها بقنا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

"ضبطتهما في وضع مخل".. حكاية مقتل حماة على يد الزوجة وعشيقها بقنا

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم السبت 3 أغسطس 2019 .

قررت نيابة مركز نجع حمادي حبس ربة منزل، وعشيقها، 4 أيام على ذمة التحقيق، لقيامهما بقتل حماة الأولى بسلاح أبيض، حيث ضبطتهما المجني عليها في وضع مخل على فراش ابنها (زوج الأولى) داخل المنزل، ووضع المتهمان الجثة في سجادة وألقيا جثتها في إحدى الزراعات المجاورة للمنزل.

كان اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا يفيد بإلقاء القبض على "سعادات. ع.م"،22 عامًا، و"شريف.م.أ"  لقيامهما بقتل "سمر.أ"، 50 عامًا، ووضعها في سجادة وإلقائها في إحدى الزراعات بقرية القناوية بمركز نجع حمادي، كما تم ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الجريمة.

بحسب تحريات مباحث نجع حمادي، فإن هناك علاقة محرَّمة جمعت المتهمة بأحد الجيران الذي يعمل سائقا، مستغلة غياب زوجها الذي يعمل بمحافظة القاهرة كعامل أجري باليومية، ووجودها مع والديه الكبيرين في السن، حيث كانت تقوم بإعطائهما أقراصا مذابة في عصير للنوم، وممارسة الرذيلة مع الجار الخائن.

وقالت المتهمة بقتل حماتها، إن علاقتها بعشيقها منذ فترة طويلة، وأنها تستغل غياب زوجها بالشهور الذي يعمل في محافظة القاهرة، للقيام بعلاقتها مع أحد جيرانها الذي يعمل سائقا، وكانت تتخلص من إزعاج والد ووالدة زوجها اللذين يعيشان معها في نفس المنزل، بجلب أقراص النوم ووضعها في العصائر حتى ينغمسا في نوم عميق، ما يسمح لها بممارسة الرذيلة مع عشيقها.

وتابعت المتهمة أن في ليلة الجريمة، ذهبت حماتها إلى شقيقتها وأخبرت المتهمة أنها ستمكث الليلة عندها في ذات القرية، وبعد خروجها في صلاة العصر، وحل الليل، أعدت المتهمة العصير لوالد زوجها كما يحدث في كل مرة، وقدمته له وتناوله وانغمس في النوم، ودخل شريف (عشيقها) وظنت أن الليلة ستمر ككل ليلة في أحضان عشيقها يمارسان الحرام، ولكن فجأة دخلت حماتها عليهما غرفة النوم ووجدتهما في وضع مخل، وحاولت الصراخ عندما رأتهما ولكن على وجه السرعة أمسك بها المتهمان وكمَّما فمها.

وتابعت المتهمة في اعترافاتها: "بعدما انكشف أمرنا أمسكت بها وجلب عشيقي سكينا من المطبخ، وغرسها في منطقة الرقبة أدت إلى وفاتها، وقمنا بسرقة مصوغاتها التي كانت ترتديها في يديها ورقبتها، ووضعناها داخل سجادة غرفة النوم وقيدناها بالحبال، وبعد منتصف ليلة الجريمة، وألقينا بها في زراعات القرية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق