الحكومة تبدأ تنفيذ أخلاقيات السياحة بين طلاب المدارس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الحكومة تبدأ تنفيذ أخلاقيات السياحة بين طلاب المدارس من موقع بوابة الشروق، بتاريخ اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 .

مناهج تكنولوجية فندقية متخصصة ومسابقات بين تلاميذ المحافظات
تجنب السلوكيات السلبية تجاه السائحين وغرس قيم احترام الآخر

بدأت الحكومة ممثلة فى وزارتى السياحة والتربية والتعليم والتعليم الفنى وبإشراف مجلس الوزراء تنفيذ نشر مادة أخلاقيات السياحية بين طلاب المدارس والتأكيد على تجنب السلوكيات السلبية تجاه السائحين وغرس قسم احترام الآخر وذلك من خلال مناهج تكنولوجية فندقية متخصصة ومسابقات بين تلاميذ المحافظات.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء مؤخرا توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى فى مجال نشر الوعى السياحى ونشر أخلاقيات السياحة بين طلاب المدراس، وذلك فى إطار تعزيز المساعى المبذولة من جانب الدولة واهتمام القيادة السياسية بترسيخ مبادئ الوعى السياحى، ونشر أخلاقيات السياحة بين جميع شرائح المجتمع المصرى للإلمام بمدى أهمية قطاع السياحة ودوره فى دعم الاقتصاد القومى وتوفير فرص عمل جديدة.

ويهدف البرتوكول الذى قام بالتوقيع عليه الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى إلى تعزيز التعاون المشترك بين وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لرفع الوعى بأهمية السياحة والتعريف بأخلاقياتها بين طلبة المدارس بمراحل التعليم المختلفة وهو ما يساهم فى خلق أجيال مصرية واعية بأهمية الدور الحيوى لقطاع السياحة ودوره فى نهضة الاقتصاد المصرى، وتكون قادرة على تحسين الصورة الذهنية عن المقصد السياحى المصرى محليا ودوليا.

كما يهدف البروتوكول إلى الحث على الابتعاد عن السلوكيات السلبية تجاه السائحين، والتحلى بالأخلاقيات والقيم الإيجابية فى التعامل معهم، وغرس قيم ثقافة تَقبُّل واحترام الآخر لدى النشء فى مرحلة رياض الأطفال ومرحلة التعليم الأساسى، لتكوين انطباع إيجابى لدى السائحين مما يشجعهم على تكرار زيارتهم إلى مصر..هذا بالإضافة إلى الاستثمار فى التعليم والتدريب فى مجالات السياحة، وذلك لخلق أجيال وكوادر تستطيع ان تعمل فى مجال السياحة ولديها الفهم والاستيعاب الجيد لأصول مهنة السياحة وفن معاملة السائحين.

ومن جانبها أكد الدكتورة رانيا المشاط أن توقيع هذا البروتوكول يأتى فى إطار حرص وزارة السياحة على زيادة الوعى المجتمعى بأهمية قطاع السياحة والعمل على تطبيق أخلاقيات السياحة وخاصة بين الأجيال القادمة، وذلك فى ضوء اهتمام الوزارة برفع كفاءة العنصر البشرى بالقطاع من خلال النهوض بمستوى الخدمة المقدمة لزيادة تنافسية المنتج السياحى وربط المناهج التعليمية باحتياجات سوق العمل وهو ما يتضمنه محور الإصلاح المؤسسى ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة. وأشارت وزيرة السياحة إلى أن هذا البروتوكول سيساهم فى تحفيز الطلاب لمعرفة المزيد عن مجال السياحة وخلق شغف لديهم فيما بعد للعمل بهذا القطاع وهو ما يتماشى مع الهدف الأشمل لبرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية فى قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وأوضحت الوزيرة أن هذا البروتوكول يتسق أيضا مع الهدف الرابع من الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة والتى تتبنى الوزارة تطبيقها فى قطاع السياحة؛ حيث يرتكز هذا الهدف على ضمان جودة التعليم الجيد المصنف والشامل، وتعزيز فرص التعلم من خلال توفير يد عاملة مدربة تدريبا جيدا وممتلكة لمهارات تعزز من جودة الخدمات.

وأكدت الوزيرة على أهمية تعليم أخلاقيات السياحة وكيفية التعامل مع السائح لما لهما من أثر بالغ الأهمية فى تكوين صورة ذهنية إيجابية عن المقصد السياحى المصرى ويساهم فى زيادة تنافسية القطاع. وأضافت الوزيرة أن مصر كانت من الدول التى وقعت على الميثاق العالمى لأخلاقيات السياحة عام 2014، والتى أقرتها الجمعية العامة الثانية والعشرون لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة بالصين عام 2017، وتعتبر أخلاقيات السياحة هى الإطار المرجعى الأساسى للسياحة المستدامة والمسئولة، حيث يمثل الميثاق العالمى لأخلاقيات السياحة مجموعة شاملة من المبادئ التى صممت لتوجيه صناع القرار والقائمين على هذه الصناعة فى تطوير السياحة، وهى موجهة للحكومات، وقطاع السياحة، والمجتمع والسائحين على حد سواء، وتهدف إلى المساعدة فى زيادة عائدات هذا القطاع وتقليل تأثيره السلبى على البيئة، التراث الثقافى، والمجتمعات حول العالم.

ومن جانبه أعرب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن سعادته بالتعاون المثمر والبناء بين وزارتى التربية والتعليم والتعليم الفنى ووزارة السياحة، والذى أثمر عن توقيع هذا البروتوكول الذى يهدف إلى نشر الوعى السياحى وتعزيز اخلاقيات السياحة بين طلاب المدارس.

وأشار الدكتور طارق شوقى إلى أن هذه الأخلاقيات التى نعمل جميعا على أن تكون أسلوب معاملة السائح القادم إلى مصر ستعزز من فرص زيادة تدفق السائحين لمصر من مختلف دول العالم، بالاضافة إلى اعداد أجيال على قدر من الوعى السياحى، وقادرة على العمل والرقى بصناعة السياحة فى مصر، وذلك من خلال إدراج مفاهيم اخلاقيات السياحة ضمن مناهج مرحلة التعليم الاساسى، وتفعيل مسابقات وأنشطة للطلاب تهدف إلى التوعية بأهمية السياحة والمحافظة على المناطق السياحية والتراثية، واستحداث مدارس تكنولوجيا تطبيقية متخصصة فى مجال الفندقة وتحديث مناهج التعليم الفنى والفندقى والسياحى، وتوفير متخصصين وخبراء فى مجال الضيافة والسياحة لتقييم الطلاب والمعلمين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق