صادرات النفط الإيرانية تواصل الانهيار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أظهرت بيانات أولية من جمارك كوريا الجنوبية أن سول لم تستورد أي كميات من النفط الخام الإيراني في سبتمبر/أيلول.

 

ومنذ مايو/أيار الماضي، ولمدة 5 أشهر لم تستورد كوريا الجنوبية أي كميات من النفط الخام الإيراني.

 

ووفقا لرويترز، استوردت كوريا الجنوبية، خامس أكبر مشترٍ للنفط في العالم، 10.5 مليون طن من الخام الشهر الماضي، مقارنة مع 10.8 مليون طن قبل عام، بحسب الأرقام.

 

وتنشر مؤسسة النفط الوطنية الكورية البيانات النهائية لواردات البلاد من النفط الخام في سبتمبر/ أيلول في وقت لاحق هذا الشهر. وتعد تلك الأرقام معيار القطاع لواردات سول من النفط.

 

وهبطت صادرات إيران من النفط الخام إلى نحو 100 ألف برميل يوميا في يوليو/تموز، نظرا للعقوبات وتصاعد التوترات مع الولايات المتحدة وبريطانيا، بحسب مصدر في قطاع النفط وبيانات الناقلات؛ لتتعمق خسائر الإمدادات العالمية.

 

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران في نوفمبر/تشرين الثاني، بعدما انسحبت من اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى العالمية الست.

 

وبهدف خفض مبيعات إيران النفطية إلى الصفر، أنهت واشنطن في مايو/أيار إعفاءات من العقوبات كانت تمنحها لمستوردين للخام الإيراني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق