وفد جبهة العمل الإسلامي يلتقي المستشار الثقافي الإيراني في بيروت: تأكيد على ضرورة مواجهة كل أشكال التطبيع مع العدو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بحث منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ زهير عثمان الجعيد مع المستشار الثقافي الايراني في بيروت عباس خامه يار، الشؤون الإسلامية العامة. وخلال لقاء جرى في المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت، جرى التأكيد على “إعادة التفعيل والتعاون المشترك بين الجبهة والمستشارية بعد جائحة كورونا، لجهة نشر الوعي الثقافي والعلمي لتحصين مجتمعنا من الأفكار الهدامة والسموم ومحاولات غسل الأدمغة التي يمارسها ويبثها ويعمل على نشرها أعداء الأمة”.

 كذلك، جرى التطرق إلى “مسألة التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب من قبل بعض الدول العربية”، مؤكدين أن ذلك “خيانة عظمى للأمة وللقضية الفلسطينية وطعن بظهر الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يُقدم التضحيات والغالي والنفيس دفاعاً عن القدس الشريف وأرض الإسراء والمعراج”. وفي السياق، شدد الطرفان أنه “لا بد من مواجهة كل أشكال هذا التطبيع من جميع النخب الثقافية والفكرية والعلمية، لأن دور العلماء والمثقفين لا يقل أهمية وفعالية وتأثيراً عن دور المقاومين والمجاهدين”.

   هذا وأثنى منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان على “النشاط والجهود الجبارة والحركة الدائمة الدؤوبة التي يبذلها ويقوم بها المستشار الثقافي عباس خامه يار، لا سيما لجهة السعي إلى وحدة الأمة ونشر الثقافة الإسلامية الوحدوية الخالصة في مواجهة أعداء الأمة وفي مواجهة مؤامرات ومشاريع الفتن الطائفية والمذهبية”.

المصدر: موقع المنار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق