بعد تصريحاتها المثيرة للجدل.. شيرين عبدالوهاب: أنا لم أتغير ويا رب أفضل هكذا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

القاهرة - Gololy

دافعت الفنانة شيرين عبدالوهاب، عن نفسها بعد الهجوم عليها مؤخرا بسبب تصريحاتها حول من يقللن من قيمة الرجل، واللاتي وصفتهن بـ “العوانس”، وهو الأمر الذى أغضب عدد من السيدات، حيث تم إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “اخرسي يا شيرين”.

شيرين عبدالوهاب، قالت إنها مثل ماهي ولم تتغير، وأن مواقع التواصل الاجتماعي لم تلونها وتجعلها منافقة وتجمل كلامها.

وأضافت خلال لقائها في برنامج The Insider بالعربي، والمذاع عبر فضائية “دبي”: “أنا مثل ما أنا ولم أتغير ويا رب أفضل مثل ما أنا”.

وردت على الأخبار التي نشرت حول أن عام 2019 هو عام الأزمات بالنسبة لشيرين قائلة: “بالعكس هي سنة النجاحات ولا أفتعل مشاكل ومواقف طريفة وحلوة لكي أصبح تريند، لأنني لست بحاجة لذلك أنا ست ناجحة جدًا وعلى المسرح الناس تغني أغاني أكثر مني”.

وعن ردها على الهجوم الذي تعرضت له قالت: “أنا لست قليلة الحيلة وعندما يعاملني أحد بسوء يجب أن أرد عليه بقوة، ولما حد يقولي اخرسي أكيد لا زم هكون عنيفة في ردي”.

لا تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها للمطربة شيرين، فقد انتقدت بسبب تصريحات أطلقتها في حفلات سابقة.

وفي أواخر مارس 2019، أوقفت شيرين عن الغناء في مصر بعد اتهامها بـ”الاستهزاء بالحكومة”، في حفل أقامته خارج البلاد.

وكانت شيرين قد خاطبت آنذاك جمهورها بالبحرين قائلة “أنا هنا أتكلم براحتي.. في مصر ممكن يسجنوني”، مما دفع نقابة الموسيقيين المصريين لإصدار قرار بإيقافها عن الغناء، وإحالتها إلى التحقيق.

وفي 2017، انتشر مقطع فيديو للمطربة من حفل أقامته في إمارة الشارقة، ترد خلاله على طلب إحدى المعجبات بأداء أغنية “مشربتش من نيلها”، بأن الشرب من مياه النيل يؤدي إلى الإصابة بمرض “البلهارسيا”.

وكانت الفنانة المصرية ترد في كل مرة على الانتقادات الموجهة لها بالقول إنها تقصد مداعبة الجمهور وإضحاكه.

من ناحية أخرى، أعلنت شيرين عبدالوهاب، عودتها قريبًا لمواقع التواصل الاجتماعي، بعد اعتزال دام لشهور مؤكدة أن الناس لن تتغير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق