الملكة العذراء.. إليزابيث الأولى ترجمت نصا سياسيا يعود للقرن الـ16 بمهارة.. اعرف قصته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الملكة إليزابيث الأولى

الملكة إليزابيث الأولى

الأحد، 01 ديسمبر 2019 04:00 ص

قامت الملكة إليزابيث الأولى، الملقبة بـ"الملكة العذراء"، وإحدى أكثر ملوك وملكات إنجلترا شعبية، بترجمة نسخة إنجليزية لنص قديم كتبه تاسيتوس حول السياسة على المستويات العليا والخيانة والفجور فى صفوف النخبة الرومانية.

 

وتبين بعد تحليل خط اليد وأسلوب الكتابة ونوع الورق المستخدم أن ترجمة تعود إلى القرن السادس عشر للكتاب الأول من "حوليات" تاسيتوس، وهى مكتوبة بخط مائل أنيق على ورق مسطر، هى ترجمة صاغتها إليزابيث، وفقا لما نقلته "رويترز".

 

لوحة للملكة إليزابيث الأولى في لندن
لوحة للملكة إليزابيث الأولى فى لندن

بعد تنظيفها وترميمها.. تعرف على قصة بيع اللوحة المنسوبة للملكة إليزابيث الأولى

وكتب جون مارك فيلو فى دورية "ذا ريفيو أوف إنجليش ستاديز": الترجمة المخطوطة لحوليات تاسيتوس المحفوظة الآن فى مكتبة قصر لامبيث هى ترجمة إليزابيث الأولى.

 

وأضاف "قطعت إليزابيث شوطا فى الحفاظ على الكثافة فى كتابات تاسيتوس النثرية وإيجازه المشهور.. إنها تتتبع معالم تراكيب الجملة اللاتينية بالتزام ملحوظ، حتى ولو بالمخاطرة بحجب المعنى باللغة الإنجليزية".

 

وتاسيتوس هو أحد مؤرخى الإمبراطورية الرومانية، ويصور تيبريوس ونيرو على أنهما طاغيتان ويتحدث عن فجور حكام الإمبراطورية وفسادهم.

 

وعانت إليزابيث من طفولة مضطربة شهدت نهاية مخزية لوالدتها، ثم اضطهادها فى ظل حكم أختها غير الشقيقة مارى الأولى، قبل أن تعتلى كرسى العرش وهى فى الخامسة والعشرين.

 

أُطلق على إليزابيث لقب "الملكة العذراء" وحكمت إنجلترا من عام 1558 وحتى 1603، صدت خلالها محاولة إسبانية لدحر بلادها.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق