خاص| مخرجة "احكيلي": جائزة الجمهور "حقيقية".. والفيلم يحتاج لخطة تسويقية كبيرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
خاص| مخرجة "احكيلي": جائزة الجمهور "حقيقية".. والفيلم يحتاج لخطة تسويقية كبيرة من موقع مصراوى، بتاريخ اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 .

02:00 ص الأحد 01 ديسمبر 2019

كتب- ضياء مصطفى:

عبرت المنتجة والمخرجة ماريان خوري عن سعادتها بحصولها عن جائزة الجمهور "جائزة يوسف شريف رزق الله" عن فيلمها الوثائقي "احكيلي"، في الدورة الـ41 من مهرجان القاهرة السينمائي، التي اختتمت فعالياتها يوم الجمعة الماضي.

وقالت خوري، في تصريحات لـ"مصراوي" إنها سعيدة، لأن جائزة الجمهور جائزة حقيقية، مضيفة أن التصويت لفيلمها يعني أنه أثر في الجمهور.

وأضافت خوري أن الكثير من الجمهور أعطى لفيلمها تقييم "5 من 5" خلال الاستفتاء على الفيلم، بعد عرضه الأول في المهرجان.

وأشارت إلى أن برغم كون الفيلم وثائقيا، فقد تعامل البعض معه على أن روائي، إذ يجسد كل فرد ممن ظهر بالفيلم دوره في الحقيقة.

وعن كون جائزة الجمهور التي تبلغ 20 ألف دولار يتقاسمها صاحب الفيلم مع موزعه وهو في هذه الحالة "سينما زاية"، وأوضحت أن الجائزة ستساهم بشكل كبير في الخطة التسويقية للفيلم، لكي يجتذب جمهورا، وبالتالي يخبر هذا الجمهور آخرين لمشاهدة الفيلم.

أشارت إلى أن الأمر يحتاج إلى خطة تسويقية كبيرة، لكي يجذب الجمهور، لأن ليس فيلما عاديا يستقطب الجمهور بإفيشات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت خوري قد قالت في ندوة الفيلم بالمهرجان إنها لم تسع لأي فضائح عائلية في الفيلم، مضيفة أنها سعدت بالحالة التي صنعها الفيلم.

وأضافت خوري، خلال ندوتها، أنه لا يوجد سيناريو وحوار، لكن كانت هناك ترتيبات كبيرة قبل الشروع في الفيلم، من بينها الدراسة وجمع الأرشيف الخاص بالعائلة، والتخلص من بعض الآلام النفسية الخاصة لها.

ولفتت إلى أنها كانت ستنفذ هذا الفيلم، حتى لو لم يقم خالها يوسف شاهين بعمل أفلام سير ذاتية، مشيرة إلى أنها دائما ما كانت تصور وتأرشف كل لحظات العائلة ولحظاتها الخاصة.

وأوضحت أن الفيلم أخذ 9 سنوات، أي منذ آخر أفلامها، لكن تقنيا فإنه احتاج لـ3 سنوات فقط.

ويحكي الفيلم الوثائقي احكيلي عن نساء في عائلة ماريان خوري، من خلال شهادات ومواد أرشيفية، ويظهر في الفيديو خالها يوسف شاهين للحديث عن أخته ووالدته.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق