عاجل

جريوا وراه فى الشارع.. حكم سودانى يروى قصة مطاردة الجماهير له خارج الملعب (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الحكم عثمان آدم يهرب من الملعب

الحكم عثمان آدم يهرب من الملعب

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 05:00 ص

انتشر خلال الأيام الماضية مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى، يظهر خلاله حكم سودانى لكرة القدم وهو يهرب من ساحة الملعب ويجرى فى الشارع أثناء مطاردة له من قبل جمهور أحد الفرق السودانية اعتراضًا على قراراته أثناء المباراة، وتعديهم عليه بالحجارة في مشهد هو الأول من نوعه فى تاريخ كرة القدم.

 

أصبح مقطع الفيديو الذى يظهر مطاردة الجماهير السودانية الغاضبة لحكم المباراة شهيرًا على نطاق واسع جدًا بفضل الانتشار الكبير له عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، ورغم متابعة كثيرون لهذا الفيديو، لكن قليلين يعرفون القصة الحقيقية للحكم عثمان آدم، وما جرى له فعلًا خلال مباراة فريقي مريخ العيلفون وبدر أم ضوابان، ضمن مباريات مسابقة الكأس التي حولتها مشاهد المطاردة والفيديو إلى مباراة شهيرة.

 

 

الحكم الضحية، واسمه بالكامل عثمان آدم موسى آدم، تحدث لـ"سكاى نيوز عربية" وكشف تفاصيل ما جرى في المباراة التي سارت بشكل طبيعى حتى الدقيقة 66، والتي شهدت فيما بعد انقلابًا مأساويًا في أحداثها، وذلك بعدما احتسب آدم هدفًا رابعًا لفريق بدر، الأمر الذى جعله يواجه احتجاجات عارمة بدعوى عدم صحة الهدف، قبل أن يقتحم لاعبو وإداريو مريخ العيلفون الملعب، ويجد نفسه محاطًا بالمعترضين.

 

وقال آدم "حاولت تجنب تلك الاحتجاجات بالتوجه صوب المنطقة الفنية، لكنني واجهت اعتداء من الجماهير بالحجارة"، وأوضح أنه فكر في الخروج ركضًا من الملعب تفاديًا لتلك الاعتداءات، لكنها تواصلت خارجه أيضًا، إذ لاحقه البعض قذفًا بالحجارة، في لقطة أثارت استياء عشاق كرة القدم.

الحكم السودانى عثمان آدم يهرب من الملعب
الحكم السودانى عثمان آدم يهرب من الملعب

 

وكشف الحكم السودانى، أنه على قناعة تامة بقراره، الذي طبق فيه قانون كرة القدم بشكل صحيح، ولذلك فإنه لم يشعر بالظلم، لكنه تأثر نوعًا ما بسبب ما حدث، قبل أن يراجع نفسه متذكرًا أن تلك هي حال كرة القدم في السودان، مضيفًا "إذا أردت أن تسير في تلك المهنة فعليك أن تتحمل"، كما أكد آدم ثقته التامة في الاتحاد السودانى، واللجنة الفنية، ولجنة الانضباط، متمنيًا أن تكون حادثته هي الأخيرة من ذلك النوع في ملاعب كرة القدم.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق