نساء أبين يحملن حكومة هادي مسؤولية التواجد الإسرائيلي في سقطرى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهارة نت – أبين

طالبت وقفة إحتجاجية نسائية أقيمت في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوبي اليمن، الأربعاء، حكومة هادي بتحديد موقفها من التواجد الإسرائيلي في سقطرى ومنددة بموجة التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وأكدن النساء المحتجات أن حكومة هادي مسؤولة مسؤولية كاملة عما يحدث في سقطرى على اعتبار ان هذه الحكومة التي تقيم في فنادق الرياض والقاهرة واسطنبول، هي المسيطرة على المحافظات الجنوبية الواقعة تحت الهيمنة السعودية الاماراتية، مشيرات أن وصول اسرائيل الى سقطرى لا يقل خطورة عن تطبيع الامارات والبحرين مع العدو الاسرائيلي.
وخلال الوقفة رفعت المحتجات شعارات رافضة لإنشاء قواعد عسكرية استخباراتية في أرخبيل سقطرى ومناصرة لحق الشعب الفلسطيني واصفة التطبيع بـ”الخيانة العظمى”.
وخلال المظاهرة النسائية التي حضرها عدد كبير من النسوة من مختلف مناطق محافظة أبين تم إحراق علم الكيان الصهيوني ومعها صور بن زايد والملك البحريني.
وخلال الأيام الماضية، خرجت عدة مظاهرات رافضة للتطبيع والتواجد الإسرائيلي على جزيرة سقطرى في مديريتي المحفد وزنجبار بأبين، كما سبقتها عدة مسيرات في مديريات محافظة عدن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق