السراج: المناخ السياسي الليبي جعل كل المباحثات الهادفة إلى إيجاد تسويات سلمية شاقة وفي غاية الصعوبة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي في كلمة متلفزة: "أعلن للجميع رغبتى الصادقة تسليم مهامى فى موعد اقصاه آخر شهر أكتوبر المقبل".

ورحب رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، في كلمته التي ألقاها مساء اليوم الأربعاء، بما تم "إعلانه إلى حدود الساعة في المشاورات الليبية التي ترعاها الأمم المتحدة"، مضيفا: "نشد على أيدي الجميع لإنجاز المزيد".

وأضاف السراج أنه :"منذ توقيع اتفاق الصخيرات في ديسمبر، سعينا بين الأطراف الموجودة على الساحة السياسية الليبية لتوحيد مؤسسات الدولة، والمناخ السياسي لا يزال يعيش حالة استقطاب جعل كل المباحثات الهادفة إلى إيجاد تسويات سلمية، شاقة وفي غاية الصعوبة".

وتابع: "تراهن بعض الأطراف المعتادة على خيار الحرب وقدمنا الكثير من التنازلات لقطع الطرق أمام هذه الرغبات الآثمة".

ويأتي هذا الإعلان بعد أسابيع من تظاهرات ضخمة شهدتها طرابلس وعدد من مدن الغرب الليبي؛ احتجاجًا على أداء حكومة السراج.

وكانت الاحتجاجات تطالب برحيل السراج، بعدما ارتفع مستوى الغليان بين سكان ليبيا، لاسيما الشبان، بسبب تدهور الظروف المعيشية وانتشار الفساد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق