تسجيل إصابات بكورونا داخل مؤسسة تعليمية بآسفي والوزارة تعاقب المدير وتعفيه من مهامه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نون بريس

اهتزت الأسرة التعليمية بمدينة آسفي على وقع خبر إعفاء مدير الثانوية الإعدادية وادي الذهب ، من مهامه، بسبب ما وصفته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمدينة بالاختلالات الإدارية والتربوية.

و أوردت المديرية مجموعة من الاختلالات الإدارية والتربوية في قرار الإعفاء ، يتصدرها عدم الرد على المكالمات الهاتفية للسيد المدير الإقليمي وبعض السادة رؤساء المصالح، عدم الالتزام بالبروتوكول الصحي الذي وضعته الوزارة من أجل الحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة.

كما جاء في قرار الإعفاء، أن مدير الثانوية الإعدادية وادي الذهب، لم يخبر المديرية الإقليمية بالحالات المسجلة المصابة بمرض كورونا والحالات المخالطة لها، ولم يملأ بطاقة رصد الحالات المرتبطة بمرض كورونا، ولم يتم إخبار السلطات الترابية والصحية بالحالات المسجلة بالمؤسسة، بالإضافة لعدم تسلم مواد التعقيم.

واعتمدت المديرية في إعفاءها للمدير، الاستقبال الذي كان غير لائق لأعضاء اللجنة الجهوية وممثلي المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، والذي كان قد استفسر عنه سابقا، وصدور عقوبة إدارية في حق المدير، تمثلت في انذاره بخصوص سوء التدبير الإداري للمؤسسة .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق