كلمة تاريخية لمحافظ تعز الاستاذ نبيل شمسان في المؤتمر الختامي لمحور تعز اليوم الثلاثاء.!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كلمة تاريخية لمحافظ تعز الاستاذ نبيل شمسان في المؤتمر الختامي لمحور تعز اليوم الثلاثاء.!

كلمة تاريخية لمحافظ تعز الاستاذ نبيل شمسان في المؤتمر الختامي لمحور تعز اليوم الثلاثاء.!

تعز -جهينة يمن/ متابعات

 


  جديد جهينة يمن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا.. "صدق الله العظيم
هو حالنا ووضعنا الذي جبرنا عليه ولم يكن خياراً لنا أن نحمل البندقية بدلاً عن القلم وأن تدمع اعيننا على شهدائنا وجرحانا وأن تسيل دماؤنا ونحن ندافع عن محافظتنا التي هي أمنا وعرضنا وشرفنا.. تعز.. 
ولن اقول كما قال الملك المهدي.. تعز علينا ياعُدينة جنة.. نفارقها قسراً وادمعنا تجري.
وذلك عندما حاصرته جيوش الدولة الأئيوبية ولكني أقول.. تعزُ تعزُ علينا ولن نفارقها.. هي في قلوبنا وعقولنا نحملها اينما ارتحلنا نتابع قضاياها ومشاكلها اينما كنا.. هي مدينتي وقريتي ومحبوبتي التي فُطرت عليها وسأموت وأنا أحبها وأحمل همها وهمَ ابنائها وهو عهدٌ قطعته على نفسي منذ الصغر وتاريخي يشهد بذلك ولن اختمه الا وانا مؤمن بقضيتي الأولى تعز. 
الأخ اللواء الركن خالد فاضل قائد المحور
الأخوة وكلاء وقيادات المحافظة
الإخوة قادة المحور وقادة الأولوية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسمحوا لي في البداية أن أنقل لكم تحيات فخامة الأخ المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق الركن علي محسن الأحمر نائب رئيس الجمهورية والدكتور معين عبد الملك رئيس مجلس الوزراء.
وأن اعزيكم ومن خلالكم أعزى جيشنا الوطني والشعب اليمني باستشهاد الشهيد البطل العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 الذي كان مؤسسا للنواة الأولى لجيشنا الوطني وسطر أروع البطولات للتصدي ودحر المليشيات الانقلابية، والذي مثل رحيله في هذا التوقيت خسارة كبيرة للوطن بشكل عام وليس لتعز فقط،
وأن أرحب أجمل ترحيب بالأخ اللواء الركن خالد فاضل قائد المحور، وهي مناسبة أيضاً لتقديم الشكر للأخ اللواء الركن سمير الحاج قائد المحور السابق، ولأن أقول لكم بأننا سوف نقدم لقائد المحور كل الدعم والمساندة ليتمكن من القيادة الكفؤة والفاعلة للمحور.
كما اهنئكم بانعقاد مؤتمركم هذا الذي يجب أن يمثل انعقاده انطلاقة جديدة لتحرير تعز ولتحقيق الأمن والاستقرار وإعلاء سيادة القانون والتخلص من كل الممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض وتؤثر سلبا على جيشنا الوطني وعلى محافظتنا تعز.
نعم هناك ممارسات تؤثر على تعز التي انطلقت منها كل الثورات لتنتصر للجمهورية وللوحدة ولتحقيق قيم العدالة والمساواة ولتعميم قيمة تعز الحقيقية التي تؤمن بها وهي الاعتماد على العقل والمنطق في التعامل مع الأمور والمهنة هي اساس القيمة للإنسان وهي فخرنا الذي استطعنا ان نكون الفئة العاملة في الوطن الكبير اليمن.. 
  منا الطبيب والمهندس والاستاذ والعامل.. منا الضابط والجندي والعامل والفلاح.. هم فخرنا ومؤسسو بنائنا.. وبهم سنكون فاعلين في بناء محافظتنا ووطننا.. 
تعز عرفها الوطن وعرفتها الجمهورية والوحدة والدولة، حامية ومدافعة عن الوطن ومشاريعه، بدولته وشعبه وأرضه، وها هي اليوم تدفع بأبنائها في كل الجبهات مدافعة عن الشرعية والمشروع والوطن والجمهورية، وتعداد الشهداء والجرحى والمعاقين منهم يؤكد ذلك.
الحاضرون جميعاً
هناك أطراف كثيرة تشاهد بسعادة بالغة ما يفعله أبناء تعز بمحافظتهم وأنفسهم، تحولنا إلى قتال بعضنا في المناطق المحررة من المحافظة، وتساهم من جانب أخر في تحويل تعز إلى مربع صغير يتصارع عليها الجميع، ولأن تعز تمثل مصدر قلق لتلك الأطراف فإنها تعمل على عدم بقاء تعز ككتله واحدة ليس خوفاً من حجمها السكاني فقط ولكن للنوعية المتميزة المثقفة المتعلمة وامتدادها الجغرافي بما جعلها مستحيلة المنال للسيطرة عليها من أي طرف.
وإن استمرارنا في تبرير مجمل السلوكيات الخاطئة (بأننا في حالة حرب وفي وضع استثنائي ولا توجد مقرات بديلة وتلك المنازل على خطوط التماس) يكون ضعيفا وغير مقبول، بما يوجب علينا وضع حد لتلك الممارسات التي اساءت لتعز ولنضالها ولتضحياتها ولأدوارها التي تعانق عنان السماء سموا وعلواً.
كلنا نعلم أن ساقية النار مازالت تدور من حولنا وتحيط بنا.. وكلنا يعلم أن المؤامرات على تعز كبيرة وواسعة ولكن تعز ستبقى رمز وايقونة الدولة الحقيقية التي يسعى ابناؤها الى مستقبلٍ بناء وليس هدم.. وستنبذ كل مشاريع القوى الضالة التي حاولت وتحاول الانتقاص من حريتها واسمها ومكانتها في قلوب كل اليمنيين.
إخواني الأعزاء:
أنتم مسؤولون اليوم عن كل قطرة دم تسيل بسبب صراعات جانبية بين رفقاء السلاح، أو بسبب التعدي على املاك الناس وحقوقهم، ونحن نعرف ظروف العمل التي تحيط بكم لكننا ندرك تماما أن هكذا سلوكيات وممارسات مقدور على كبحها وضبط محركيها ان لم يكن من أجل الناس فمن أجل تضحيات رفاقكم وأصدقائكم وشهداء تعز الذين سقطوا ليشاهدوا ثمرة أرواحهم النازفة وقد اينعت دولة حقوق وقانون وأمن.
نحن لا نطالبكم بما هو أبعد عن مقدرتكم وامكانياتكم، بل بما هو متاح ومقدور عليه، فلا أظن أن الرجال الذين قهروا جحافل الإنقلابيين عاجزين عن ضبط الخارجين عن القانون.
إننا نعلق عليكم آمالا كبيرة في إعادة الاعتبار لتضحيات تعز، وتقديم النموذج الذي يليق بكفاح محافظة لم تتخل عن حلمها بالدولة، ولا يليق بكم خذلانها في هذه اللحظات الدقيقة والفارقة.
علينا جميعا أن ندين كل مساس بحقوق وأملاك الناس صغيرهم وكبيرهم، كما أننا سنظل نقف مع الجيش الوطني والأمن في مواجهة كل التحديات المحيطة بتعز وباليمن أرضا وإنسانا. 
نعم إن اختبار الحرب بكل مأساويته وجروحه يشهد لتعز بأنها لا تقبل الذل، وبقدر ماهي خزان الثقافة والأدب والعلم، فقد كانت أيضا خزان رجال من طراز فريد تصدوا بأرواحهم وصنعوا من أجسادهم اسوارا لحماية كرامة المحافظة التي لا تقبل الضيم (فهل نقبل أن نخفق في اختبار الدولة).
الإخوة الحضور
تابعتم خلال الأشهر الماضية أنه تم مطالبة السلطة المحلية بجملة من المطالب منها موضوع الجرحى الشهداء المنظمين صرف المرتبات المتوقفة وغيرها من المطالب، وكلنا يعلم أن حل ووضع المعالجات لجميع المطالب التي رفعت وتحركت لأجلها المظاهرات لا يمكن أن يتحقق من داخل المحافظة، وأن حلها جميعاً لن يتحقق إلا من القيادات العليا خارج المحافظة، ولهذا السبب ربطنا عودتنا الى المحافظة بوضع حلول لتلك المطالبات، وتمكنا من الحصول على توجيهات من فخامة رئيس الجمهورية، ومن نائب رئيس الجمهورية، ومن دولة رئيس الوزراء، وتم عدد من اللقاءات لمعالجة القضايا الملحة في المحافظة وهي:
1- معالجة مشكلة الجرحى.
2- تعزيز قدرات المحور ببعض الاعتمادات وتلبية بعض الاحتياجات.
3- اعتماد مرتبات الجنود المرقمين في المحور معسكر الشقب ولعدد (٥٢٤) فرد.
4- اعتماد المرتبات الخاصة بشهداء المحور ولعدد (٥٧٥) شهيد.
5- تشكيل لجنة مشتركة لمراجعة أوضاع المنظمين الى محور تعز والبالغ عددهم (١٥٢١٦).
6- صرف مرتبات الموظفين في الوحدات المركزية بمحافظة.
7- دعم صندوق النظافة ومؤسسة المياه والصحة والأشغال العامة بمبلغ مليار وخمسمائة وتسعة وخمسون مليون ريال.
8- توريد معدات لصندوق النظافة والتحسين بمبلغ مليار ومائة وثمانون مليون ريال.
9- رفد المستشفيات بتجهيزات بملايين الدولارات.
10- حشد الموارد والتجهيزات لمؤسسة المياه والتي ساعدت في التخفيف من أزمة مياه الشرب.
11- إصلاح ثلاث طرق أساسية هيجة العبد والصحى وكربه، بالإضافة إلى إصلاح طريق تعز التربة ويجرى حالياً اعداد وثائق المناقصة.
12- وفي إطار جامعة تعز تم تحقيق منجزات كثيرة جداً منها معالجة التسويات الخاصة بأعضاء هيئة التدريس في الجامعة قبل نهاية هذا العام 2019م لرفع المعاناة عنهم، واستكمال المنشأت التعليمية الممولة من الصندوق السعودي وبعشرات الملايين من الدولارات وللبدء بالتنفيذ مطلوب إخلاء مباني كلية الطب جامعة تعز (المجمع الطبي الجامعي) في حبيل سلمان للبدء باستئناف العمل وتجهيز مباني الكلية بشكل نهائي.
13- تعزيز البنية المؤسسية للمحافظة باعتماد جامعة وكليتي مجتمع وهيئة طبية ودعم المعاهد الفنية بتجهيزات حديثة.
14- الحصول على موافقة مجلس الوزراء وتوجيهات رئيس الوزراء بتوفير 30 ميجا وإصلاح الشبكة داخل المدينة وتوفير المحروقات لتشغيل محطة الكهرباء.
15- الحصول على موافقة مجلس الوزراء وتوجيهات رئيس الوزراء بتفعيل مكاتب البريد واستعادة خدمات الإنترنت داخل المدينة.

إن تحقيق وإنجاز تلك المهام بالإضافة الى المساعدات التي تم الحصول عليها من الدول المانحة والمنظمات الدولية والتي وصل الكثير منها إلى المحافظة، لم تكن لتتحقق لولا قيامنا بالحركة والتواصل مع كل القيادات والجهات التي تملك صلاحية البت في تلك المطالب.

وقبل أن أختم كلمتي أود التأكيد على أن تعز ليست عنصرية ولا قبلية ولا مناطقية ولا مذهبية ولا طائفية تعز هي الوطن والمواطن والتعايش، هذه عقيدتها وسلوكها، ولذلك لم تسعى للهيمنة، ولم تطلب أو تطالب بمحاصصة أو قسمة وتقاسم، فعندها الوطن واحد، والشعب واحد، والجميع ابنائها وابناء للوطن.
أعلم علم اليقين ان من اجبرته ظروف الحرب على حمل السلاح كمقاومٍ في وجه الانقلابيين ان سلاحه سيتحول الى اداة بناء بعد الانتصار والتحرير.
نأمل من الجميع القيام بواجباتهم واليقظة ووضع حد لكل أشكال الاختلالات وحماية حقوق الناس والضرب بيد من حديد على أيدي الخارجين على القانون، فهم لا يقلون خطرا عن أعداء تعز المتربصين في الداخل والخارج.
حفظكم الله وأعانني واياكم على مستقبلٍ نصنعه معاً لتعز.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق