"الزراعة" تضع الشارة الخضراء على محلات بيع المبيدات الزراعية المُرخّصة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تُمثّل المحلاّت غير المُرخّصة، لبيع المبيدات الزراعية، باباً خلفيّاً للإضرار بالزراعة والمواطن المصرى، وفرص التصدير الزراعى على السواء، وخاصة عندما تُتاجر هذه المحلات وتتعامل، في بيع المبيدات المغشوشة، ومجهولة المصدر، ومنتهية الصلاحية، وهو مايترك آثاره السلبية، على الحاصلات والرقعة الزراعية، وتزداد هذه الخطورة، عندما نعلم أن مصر تستهلك سنوياً، حوالى 10 ألف طن مبيدات، منها حوالى 3 آلاف طن مغشوشة، ومجهولة المصدر، وبالتالي غير صالِحة للاستهلاك الزراعى، توزعها المحلات المنتشرة في محافظات الجمهورية، والتي تتجاوز الـ 15 ألف محل ومنفذ بيع ووكلاء لشركات.

الدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات
الدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات

 

5 ملايين طن مبيدات سنويّاً

وعن حجم وكميات المبيدات الزراعية، التي يستهلكها العالم، ونصيب مصر منها، فقد رصدها الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، عندما أكد أن العالم يستهلك 5 ملايين طن من المبيدات سنوياً، ويصل حجم استهلاك مصر حوالى 10 آلاف طن فقط، وبذلك تعتبر من أقل دول العالم استهلاكا للمبيدات، قياسا بمساحة الأراضى الزراعية، وكشف تقرير رسمي تلقاه وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أعده الدكتور محمد عبد المجيد، عن تفاصيل نمط استهلاك المبيدات في مصر، موضحاً أن إجمالي عدد المُركّبات المُسجّلة في مصر، بناءً على الإسم العام، تبلغ 273 مبيداً، وعدد المستحضرات التجارية 1586 مبيداً، ويصل حجم الإنفاق على المبيدات، مقارنة بمستلزمات الإنتاج الزراعي في مصر، حوالي 6% بتكلفة قدرها 60 جنيها للفدان، وأن المساحة المحصولية تصل إلى 15 مليون فدان، وأوضح التقرير، أن تكاليف المبيدات المُستخدمة في الإنتاج الزراعي، تبلغ حوالي 2 مليار جنيه مصري، وقال الدكتور محمد عبدالمجيد، إن حجم تجارة المبيدات في العالم يعادل 54 مليار دولار، من بينها بقيمة 1.7 مليار دولار مبيدات مغشوشة.

انتشار محلات بيع المبيدات الزراعية والحشرية
انتشار محلات بيع المبيدات الزراعية والحشرية

 

ضبط مبيدات مغشوشة ومجهولة المصدر

وعلى أرض الواقع، فإن ملف ضبط المبيدات الزراعية المغشوشة، ومنتهية الصلاحية، ومجهولة المصدر، أصبح مُتخماً، ففي 21 يوليو 2019، تمكنت حملة بمديرية الزراعة في البحيرة، بالتعاون مع مديرية التموين وإدارات التموين بمراكز المحافظة، من ضبط 289 عبوة مبيدات زراعية غير مسجلة بوزارة الزراعة، منها عدد من مبيدات حبوب الغِلال الممنوع تداولها في المحلات، وأكد المهندس محمد الزواوي، وكيل وزارة الزراعة حينها، على تواصل الحملات على المحلات التجارية، لضبط الخارجين عن القانون، والتصدي بكل حزم لتجار المبيدات المخالفين، وخاصة أصحاب محلات المبيدات، التي تبيع حبوب الغِلال السامة، وأضاف وكيل وزارة الزراعة، أن قسم الرقابة على المبيدات، حرر 12 محضرا بالاتجار في المبيدات الزراعية، غير المسجلة بوزارة الزراعة، بإجمالي 289 عبوة تم ضبطها، كما حرر 12 محضر اتجار في مبيدات الآفات بدون ترخيص، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، مع إبلاغ النيابة العامة.

محلات بيع المبيدات
محلات بيع المبيدات

 

تقرير لجنة المبيدات

وفى 13 يونية 2019، كشف تقرير لجنة المبيدات والآفات الزراعية، بشان ضبطيات المبيدات المغشوشة، قيام أجهزة الرقابة على المبيدات بالمعمل المركزى للمبيدات ومديريات الزراعة بالمحافظات، وشرطة البيئة والمسطحات، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، خلال شهر يونيه، عن ضبط 28 ألف و143 عبوة مختلفة الأحجام والسعات غير مسموح بتداولها، وقال التقرير، إن الكميات التى تم ضبطها، بما يوازى كمية 14.071 طن (العبوة سعة 0.5 لتر/ كجم)، خلال هذا الشهر ، مشيرا إلى أن عدد مرات المرور على محلات الاتجار فى المبيدات وعددها 1996 محل منها 184 محل تحت الترخيص، 876 محل مرخص و 936 محل غير مرخص، كما تم تحرير 104 محضر للمخالفين تمهيدا لعرضها على النيابة العامة، وقال الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة المبيدات، فى تصريحات صحفية له، أن هناك حملات منظمة تقوم بها اللجنة، بالتعاون بين الأجهزة الأمنية وشرطة المسطحات والبيئة وإدارة حماية المستهلك ومفتشى التموين وجهات الرقابة بوزارة الزراعة، على جميع أسواق بيع وتداول وإنتاج المبيدات الزراعية، للحد من التلاعب سواء فى الأسعار أو المنتج، والتأكد من سلامة المنتج، وضبط المبيدات المحظور ومجهولة المصدر والمغشوشة والمبيدات غير المصرح بها من قبل وزارة الزراعة، والتى قد تضر بالإنتاج الزراعى وصحة المواطنين.

محلات بيع المبيدات الزراعية
محلات بيع المبيدات الزراعية

 

شرطة البيئة والمسطحات

وفى الرابع من نوفمبر 2019 ـ كشف تقرير لجنة مبيدات الآفات الزراعية فى وزارة الزراعة، عن ضبط 4673 عبوة مبيدات مختلفة الأحجام والسعات، غير مسموح بتداولها بالأسواق، وغير مطابقة للمواصفات، ومغشوشة ومجهول المصدر، وأكد تقرير لجنة مبيدات الآفات الزراعية، أن هذه الكميات تم ضبطها خلال شهر أكتوبر فقط، من  قبل أجهزة الرقابة على المبيدات بالمعمل المركزي للمبيدات ومديريات الزراعة بالمحافظات، وشرطة البيئة والمسطحات، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، موضحا أن الضبطيات توازى كمية 337.2 طن، والعبوة سعة 0.5 لتر - كجم، وأضاف تقرير لجنة المبيدات، أن الضبطيات جاءت بناء على قيام الأجهزة الرقابية بالمبيدات، بالمرور على محلات الاتجار فى المبيدات وعلى 1061 محل، منها 65 محلا تحت الترخيص، و644 محل مرخص، وتم تحرير 44 محضرا للعرض على النيابة العامة.

مصانع المبيدات بمنطقة النوبارية

وفى 20 فبراير 2019، قال الدكتور ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية السابق، إن أجهزة المكافحة بالنوبارية بمحافظة البحيرة، شنت حملة مكبرة على مصانع المبيدات بمنطقة النوبارية، وتمكنت من ضبط مصنع غير مرخص لتصنيع المبيدات، وضبط 25 طنا من المبيدات مجهولة المصدر، وغير المصرح بتداولها بصفة عامة، وضبط 4 مخازن مخالفة للاتجار في المبيدات الزراعية، بقرية العدل بالنوبارية، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها، وتحرير المحاضر اللازمة بكافة المخالفات، وإحالتها لجهات التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

رش الزراعات بالمبيدات
رش الزراعات بالمبيدات

 

حماية المستهلك ومفتشى التموين

وفى 3 نوفمبر 2019، قال الدكتور محمد عبد المجيد، إن هناك حملات مكثفة، بدأت بالتعاون بين الأجهزة الأمنية وشرطة المسطحات والبيئة وإدارة حماية المستهلك ومفتشى التموين وجهات الرقابة بوزارة الزراعة، على جميع أسواق ومنافذ بيع وتداول وإنتاج المبيدات الزراعية، للحد من التلاعب سواء فى الأسعار أو المنتج والتأكد من سلامة المنتج، وضبط المبيدات المحظورة ومجهولة المصدر والمغشوشة والمبيدات الغير مصرح بها من قبل وزارة الزراعة، والتى قد تضر بالإنتاج الزراعى وصحة المواطنين، وأنه مع بداية زراعات الموسم الشتوى المبكر، هناك  حملات  دورية على أسواق وتداول بيع المبيدات لضبط المخالفين، والتأكد من تطبيق إلزام جميع محال المبيدات المرخصة بإصدار فاتورة للمزارعين عند الشراء، توضح من خلالها بيانات المبيدات المتداولة ومصدر الإنتاج أو الاستيراد وجهة التجهيز، ومصدر هذه المبيدات، التى يتم التصرف فيها، وارسال شهادات تميز للمحال الملتزمة ،وتابع "عبد المجيد"، أن اللجنة تواصل عملها بالتنسيق مع مديريات  الزراعة، فى وضع لوحات "شارة" على واجهات المحلات المرخصة، بها رقم ترخيص المحل وكود المحافظة، لضمان أن يتعرف العميل على المحلات المرخصة وغير المرخصة بسهولة، للحد من المغشوش والمهرب، والمرور على كل المحلات، وضبط أى حالات غش أو تهريب، ووضع أسماء المحلات المرخصة بمديريات الزراعة، لتعريف المزارعين على شراء المنتج السليم من مكانه، للحد من مخالفات الغش، حفاظًا على سلامة المواطن والإنتاج الزراعى.

محلات بيع المبيدات الزراعية والحشرية بالمحافظات
محلات بيع المبيدات الزراعية والحشرية بالمحافظات

 

الاستجابة السريعة

من ناحيته، أشاد الحاج حسين عبد الرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، بالاستجابة السريعة لوزارة الزراعة والجهات المسئولة بتشديد الرقابة علي بيع وشراء المبيدات الزراعية، ولفت نقيب الفلاحين، إلى أن لجنة مبيدات الآفات الزراعية، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، ومديريات الزراعة بالمحافظات، بالتعاون مع الجهات المعنية، قد ألزمت جميع محال المبيدات المرخصة، بإصدار فاتورة للمزارعين عند شراء المبيدات، وأضاف أبوصدام، أن تكثيف المرور، الذي حدث في الأيام الأخيرة، علي محلات بيع المبيدات، ضرورة مُلحّه، لضبط المبيدات المحظورة ومجهولة المصدر والمغشوشة، والمبيدات غير المُصرح بها، من قبل وزارة الزراعة، والتى قد تضر بالإنتاج الزراعى، وصحة المواطنين، والتأكد من تطبيق، إلزام جميع محال المبيدات المرخصة، بإصدار فاتورة للمزارعين عند الشراء، توضح من خلالها، بيانات المبيدات المتداولة، ومصدر الإنتاج أو الاستيراد وجهة التجهيز، ومصدر هذه المبيدات، وأشار عبد الرحمن أبوصدام، إلى أنه تلاحظ في الفترة الأخيرة، البيع العشوائي لمبيدات زراعية، مجهولة المصدر، وهو ما دعا المهتمين بالشأن الزراعي، للتحذير من تداول المبيدات الزراعية، واستخدامها في غير الأغراض المخصصة لها، كما حدث في انتحار عدد من المواطنين، بتناول حبة الغلّة، وشكوي العديد من

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق