دار الإفتاء ترد على سؤال: هل يتقبل الله التوبة من الذنب حتى لو تكرر؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ورد سؤال إلى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بـ دار الإفتاء المصرية، هل يتقبل الله التوبة من الذنب حتى لو تكرر؟

وأكد "وسام"، خلال لقائه بفتوى مسجلة له، فى إجابته علي السؤال، أن التوبة باللسان مع عزم القلب على العود إلى المعصية مرفوضة، بل تعتبر هى نفسها معصية.

وأوضح "وسام"، أن من أذنب وتاب وأذنب وتاب عدة مرات يتوب الله عليه ولكن فى حالة إذا لم يصل الإنسان لمرحلة الإسهتانة بالذنب بمعنى انه لا يفعل الإنسان الذنب ويكرره ويقول سيغفر الله لي فإذا غلبه هواه أو شيطانه ففعل الذنب فليستغفر الله وليظن بالله ظناً حسناً، فإن الله سبحانه وتعالى يتوب على من تاب لقوله تعالى { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}، وفى الحديث الشريق لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق