سفير سوريا ببيروت: دمشق انتصرت على الإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سفير سوريا ببيروت: دمشق انتصرت على الإرهاب

أكد سفير سوريا لدى لبنان علي عبد الكريم علي، أن بلاده انتصرت على الإرهاب بالتعاون مع حلفائها .. مشيرا إلى أن دمشق تقدر موقف الرئيس اللبناني ميشال عون كونه راهن على انتصار سوريا منذ اليوم الأول للأزمة الراهنة، وأن بلاده وعلى الرغم من أزمتها بإمكانها مساعدة لبنان في مجالات عدة في مقدمتها الكهرباء والدواء.

ورحب السفير السوري – في حديث لصحيفة (الجمهورية) اللبنانية بعددها الصادر اليوم الثلاثاء– بإعلان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قبل أيام اعتزامه زيارة دمشق .. مشيرا إلى أن مصلحة لبنان تكمن في التنسيق والتكامل مع سوريا، وأنه لولا هذا التنسيق والتكامل ما كانت سلسلة المناطق الجبلية الحدودية في لبنان قد تحررت من الإرهاب.

واعتبر أن من يزور سوريا من المسئولين اللبنانيين "يقوى بها أكثر مما يضيف إلى قوتها" وأن المردود من زيارة "باسيل" أو أي مسئول لبناني آخر، إنما يخدم لبنان وسوريا معا. مضيفا:"وربما لبنان قبل سوريا".

وشدد على أن هناك أخوة بين لبنان وسوريا وكلاهما يحتاج إلى الآخر، وأن بلاده منفتحة على مناقشة متطلبات لبنان بعد إعادة فتح معبر البوكمال الحدودي (بين سوريا والعراق) ودراسة خيارات التعاون والتنسيق لخدمة المصالح الحيوية والتجارية للبلدين.

وأضاف: "سوريا وعلى الرغم من أزمتها لا تزال تغطي حاجة السوق الداخلي من الدواء المصنوع محليا بأرخص الأسعار وبإمكان لبنان الاستفادة من ذلك، وكذلك تغطي الكهرباء كل الأراضي السورية، ونحن قادرون على إمداد لبنان بـ 500 ميجاوات فورا، وإذا تحسنت خطوط النقل ترتفع النسبة إلى 1000 ميجاوات وبأسعار أقل من تلك التي تدفعها الدولة اللبنانية".

وأكد السفير علي، أن القيادة السورية حريصة على تقديم أقصى التسهيلات الممكنة لإعادة النازحين إلى وطنهم، موضحا أنه تندرج ضمن هذا الإطار مراسيم العفو الرئاسي والإجراءات المرنة المتخذة من قبل وزارة الداخلية.

وتابع قائلا: "سوريا تريد أبناءها وهم أيضا يريدونها، لأنه ثبت أن ما يلقونه في بلادهم من خدمات مجانية ومعاملة لائقة لا يجدونه في أي مكان آخر، ثم أننا مقبلون على ورشة إعمار ضخمة ستحتاج إلى جهود كثير من العمال وأصحاب الكفاءات السوريين، ما يُضاعف أهمية عودة النازحين".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق