راسي حمار وحصان في إحدى حاويات القمامة وبلدية اكودة توضح حقيقتهما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

عثر مواطنون، صباح اليوم الاربعاء 9 أكتوبر 2019، على راسي  حمار وحصان ملقيين في إحدى حاويات القمامة في الدائرة البلدية الطنطانة التابعة لمعتمدية أكودة.

وأثارت الحادثة شكوكا لدى الأهالي حول قيام أحد القصابين بذبح الحمار والحصان لبيع لحومهما على أساس أنه لحم ظأن أو امكانية استعمال لحوم هذين الحيوانين في الشعوذة والسحر .

و نقلا عن اذاعة جوهرة اف ام  نفت بلدية أكودة صحة هذه الشائعات وأوضحت أن ما تم العثور عليه هو بقايا تجارب تم القيام بها ضمن مؤتمر انتظم يوم أمس الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 حول " الأمراض الباطنية لدى الخيول " بالتنسيق بين إحدى الجمعيات المختصة والمعهد العالي للعلوم الفلاحية بالطنطانة باكودة، وأنه قد تم إلقاء الفضلات بهذه الحاوية على وجه الخطأ وتم تلافيه في الابان برفع بقايا الحيوانات التي وقعت عليها التجارب التطبيقية من المكان المذكور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق