على عبد العال : حريصون على إجراء حوار مجتمعى يضم المؤيدين والمعارضين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال رئيس مجلس النواب على عبد العال إن البرلمان يبدأ أعمال الدور الخامس والأخير برصيد ضخم من إنجازات قام بها فى الأدوار الأربعة السابقة، مضيفا ” نحن بصدد إقرار مشرعات قوانين تمس جوهر الحياة السياسية لذا المجلس حريص كل الحرص على إجراء حوار مجتمعى يستوعب كل الأطراف الوطنية من المؤيدين والمعارضين لصياغتها بالمشاركة لا المغالبة وبذل الجهود واستيعاب التنوع، ونقطع العهد أن نؤدى الرسالة ونوفى الأمانة”.

وأضاف عبد العال، خلال كلمته فى الجلسة الافتتاحية اليوم الثلاثاء، ” بذلتم (النواب) الكثير من الجهد والعطاء المتميز المستند للفكر المستنير وجعلتم من حب مصر ومصالح شعبها قبلتكم والحكمة والرشاد أساس قرارتكم، وأجد لزاما علي أن اهنئكم بما تحقق من حصاد فى الأدوار السابقة والإسهام المتميز فى البينة التشريعية للبلاد التى استهدفت فى المقام الأول بناء دولة قوية مما يمنحنا الثقة .

وتابع ” إننى ما ادخرت جهداً فى دعم الممارسة الديمقراطية، وما تخلفت لحظة عن تأييد الحوار الديمقراطى، وأعاهدكم وشعب مصر وقيادته أن تكون هذه القاعة منبراً حراً للجميع، أغلبية وأقلية ومستقلين، وساحة رحبة للرأى والرأى الآخر، فلن يصادر رأى ولن تحجب رؤية، طالما كانت مصر هى المناط، ومصلحة شعبها هى الهدف والغاية.

وأضاف “إننا كمواطنين مصريين فخورين ببلدنا، ومدركين لما تحقق فيها من نهضة ملموسة وتغير ملحوظ فى جميع القطاعات، ولا يمكن اختزال المشهد فى صورة من هنا أو هناك، أو الاستماع إلى مغرض أو مخرب أو حاقد، إنما يجب دوماً النظر للصورة الإجمالية الكلية وهى تشهد وبحق على جهد القيادة السياسية فى سبيل تطوير ورفعة هذا الوطن ونحن نثق فيها ونثق في خطواتها، وإن هذا المجلس بصفته الممثل للشعب والمعبر عنه يقدر بكثير من الإعزاز والتقدير الدور الوطنى لرجال القوات المسلحة البواسل، ورجال الشرطة الأبطال، الذين ما تأخروا يوماً عن الوطن وحفظه وحمايته بأمانة وإخلاص.

وتابع “أن تحسن المؤشرات الاقتصادية للبلاد، والتحسن فى تصنيف مصر الائتمانى ومؤشرات جاذبية الاستثمار وراؤه برنامج اقتصادى طموح كان المواطن المصرى صاحب البطولة فيه، وكان لهذا البرنامج طبيعة حتمية وضرورية وهذا هو قدرنا الذى تحملناه بمنتهى الوعى والفهم لنصل بإذن الله إلى استعادة المكانة اللائقة بنا اقتصادياً وسياسياً بما يحقق أمال وطموحات أبناء هذا الشعب العظيم فى تنمية مستدامة مأمولة بشكل يراعى أيضاً العدالة الاجتماعية ويحافظ على الفئات الأقل دخلاً، ووأخيراً.

واختتم عبد العال كلمته قائلا: أذكركم وأذكر نفسى بالمبادئ التى طالما حكمت عملنا فى أدوار الانعقاد السابقة، التزاماً ووفاءً لمسئولياتنا تجاه شعب مصر العظيم: أولاً: الالتزام بالدستور والقانون واللائحة، وعدم إقرار قانون إلا بعد دراسة مستفيضة وأن يكون استجابة لحاجة حقيقية للمجتمع أو يسد باباً يمس بصالح الوطن، وثانياً الاستخدام الأمثل لأدوات الرقابة البرلمانية لإلقاء الضوء على ما تعانيه الجماهير من مشكلات، وتبصير الحكومة بها لإيجاد الحلول الناجعة لها، وثالثاً التعاون مع الحكومة فى إطار من المصارحة والمكاشفة، لتحقيق الأهداف القومية الكبرى، ومن أجل الصالح العام، ورابعاً احترام تقاليد المجلس وثوابته، الذى استطاع أن يشكل مركز إشعاع والهام بحسبانه النموذج الذى يستفاد من خبراته وتراثه، وخامساً مبادرة اللجان النوعية بدراسة قضايا ومشكلات الجماهير وإعداد تقارير بالرأى عنها”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق