3 أسرى فلسطينيين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في ظروف اعتقالية صعبة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يواصل ثلاثة أسرى فلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري، في ظل ظروف اعتقالية صعبة للغاية، بعد أن فك الأسير سلطان خلوف إضرابه عن الطعام أمس، والذي استمر لـ67 يوما.

وقالت هيئة شئون الأسرى والمحررين - في بيان اليوم الاثنين -: إن الأسرى الثلاثة المضربين هم: أحمد غنام الذي دخل يومه الـ(72)، وإسماعيل علي المضرب منذ (62) يوما، وطارق قعدان المضرب منذ (55) يوما.

وأكدت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال وبإيعاز من مخابراتها تسعى بشكل مكثف ومتواصل إلى كسر مواجهة الأسرى لسياسة الاعتقال الإداري، عبر مجموعة من الإجراءات الانتقامية، هدفها سلبهم إنسانيتهم وحرمانهم من حقوقهم، وإيصالهم حافة الموت.

وكان الأسير سلطان خلوف (38 عاما) قد علق مساء الأحد إضرابه المفتوح عن الطعام بعد الاتفاق مع إدارة المعتقلات على إطلاق سراحه في 15 ديسمبر المقبل.

والاعتقال الإداري هو الاعتقال الذي يصدر من جهة ما بحق شخص دون توجيه تهمة معينة أو لائحة اتهام، بحيث يكون بناء على ملفات سرية استخبارية أو بسبب عدم وجود أو لنقص الأدلة ضد متهم ما، وهو ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين الذين لم يثبت ضدهم مخالفات معينة، وإذا وجد ضابط المخابرات أنك تشكل خطرا على أمن المنطقة فيستطيع أن يحولك للاعتقال الإداري دون إبداء الأسباب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق