السودان: الجينز .. موضة كل المواسم وكل الأجسام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الجينز .. موضة كل المواسم وكل الأجسام من موقع النيلين، بتاريخ اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019 .

يعتبر الجينز قطعة أساسية في خزانة الملابس منذ أكثر من ثلاثة عقود من الزمن. وهو القطعة التي نجدها لدى الرجال والنساء والأطفال على حد سواء. وقد طرأت على هذا النوع من السراويل عبر السنوات، تغييرات كثيرة شملت اللون، والقصات التي تتبدل بشكل شبه مستمر.

يوضح الاختصاصي في تنسيق المظهر محمد قاسم لـ”العربي الجديد” أنّ كل جسم يحتاج إلى قصة معيّنة تلائمه، ولعلّ القصات التي تساعد على إظهار الجسم بشكل أكثر تناسقاً، هي تلك السميكة التي تدرج في الشتاء، أو المطاطية (stretch) التي تساعد على شدّ القوام.

في المقابل يرفض قاسم الفكرة السائدة عن أن الجينز مناسب للإطلالات النهارية والعملية فقط. بل على العكس يؤكد أنه قد يكون اختياراً ممتازاً للخروج إلى العشاء في إطلالة مريحة عصرية، لكن مع الكعب العالي ومع Blazer و”تي شيرت” ربما. “تعتبر هذه الإطلالة محببة لكثيرات اليوم. وهي معتمدة بكثرة وأعتبرها اختياراً عصرياً رائعاً لإطلالة مسائية لا تموت. هي كلاسيكية وعصرية في الوقت نفسه. لكن لا بد من التوضيح أن الجينز لا يكون في هذه الحالة ممزقاً أو بألوان متعددة بل يكون بقصة كلاسيكية وموحد اللون. كما يبدو الجينز ذو القصة الضيقة رائعاً مع الـ”بلايزر” في طلات المساء. أيضاً لا بد من التشديد على أهمية أن تختار المرأة دائماً قصّة الجينز المناسبة لجسمها”.

يشرح قاسم أن الموضة في تحوّل دائم. لكن أيضاً فيها عودة دائمة إلى الماضي، “إذ نشهد في كل مرحلة استعادة لموضة سابقة بطريقة إيجابية، فنجد إعادة إحياء لأساليب قديمة في الأزياء يتم اعتمادها بأساليب متجددة مع إضافات، ولمسات، وتعديلات عصرية فتصبح مواكبة للعصر. وينطبق ذلك على الجينز أيضاً فنلاحظ عودة إلى قصات جينز كانت رائجة قبل سنوات مضت، كالجينز ذي الخصر العالي الذي عاد رائجاً اليوم بعد غيابه لسنوات عن الموضة. كذلك بالنسبة إلى الجينز الذي يتسع أكثر من الأسفل بقصّة Pattes D’elephant التي تعود اليوم إلى الواجهة مع تعديلات بسيطة عصرية في القماش وفي الشكل”.

يقول قاسم “إذا كانت المرأة متوسطة القامة من الأفضل أن تختار الجينز ذي الخصر العالي والطويل نسبياً والمتسع قليلاً من الأسفل مع الكعب العالي. فهذه القصة مفضلة للمرأة قصيرة القامة لاعتبارها توحي بمزيد من الطول والمدى في القامة وفي الساقين”. أما إذا كانت المرأة طويلة القامة فيمكن أن تختار الجينز ذي الخصر المنخفض أو المعتدل في مستواه.

يبدو واضحاً أن اختيار الجينز أمر يبدو أكثر دقة مقارنة بقطع الملابس الأخرى، خصوصاً مع تعدد القصات المتوافرة. هنا يوضح قاسم: “على المرأة التي تتمتّع بجسم ممتلئ أن تختار الجينز ذي القصّة المريحة لا ذاك الضيق بشكل زائد، كما يعتقد البعض… لذلك أنصحها أن تختار القصات الأوسع إلى حد ما أو المريحة إن كانت تشعر بالانزعاج من بعض الأماكن في جسمها مثل الأرداف البارزة أو غيرها. ويعتبر هنا الجينز بقصة Boyfriend المتسع من فوق إلى أسفل مفضلاً لها”.

ويبدو لافتاً أن أغلب دور الأزياء العالمية، نادراً ما تستثني الجينز من تصاميمها، حتى أن بعض المصممين أدخلوا هذه القماشة إلى تصاميمهم الراقية. ورغم أن القماشة تبدو متشابهة بين كل بالسراويل، إلا أنها تختلف بين جينز وآخر لناحية النوعية والقماشة المستخدمة، ودرجة اللون الأزرق المعتمد، وهو ما جعل شركات تتميز في هذه الصناعة على حساب شركات أخرى، نذكر على سبيل المثال “ليفايس”.

العربي الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق